الثاني خلال شهور.. صدمة في ساحل العاج لوفاة رئيس الوزراء

حامد باكايوكو كان يحظى باحترام القوات المسلحة وأطراف المشهد السياسي (الفرنسية)
حامد باكايوكو كان يحظى باحترام القوات المسلحة وأطراف المشهد السياسي (الفرنسية)

ساد شعور بالصدمة في ساحل العاج اليوم الخميس في أعقاب وفاة رئيس الوزراء حامد باكايوكو، وهو ثاني رئيس وزراء للبلاد يتوفى في المنصب خلال أقل من 8 شهور.

 وقد أعلن رئيس البلاد الحسن وتارا نبأ الوفاة مساء الأربعاء. وقال عبر التلفزيون الحكومي "أشيد برئيس الوزراء حامد باكايوكو، ابني ومعاوني المقرّب".

وقال ماتورين باموني من سكان أبيدجان "سيكون من الصعب أن يجد بديلا له نظرا لوضعه وطريقته في تنفيذ الأمور. حتى لو لم يكن الآخرون من الحلفاء السياسيين إلا أنه كان قادرا على تسوية الأمور".

وأضاف مواطنه كيفين بيجوري "كان باكايوكو يعني كل شيء لأهل ساحل العاج، كان وزيرا يستمع للجميع بمن فيهم المعارضة".

يشار إلى أن باكايوكو عين وزيرا للدفاع عام 2017 بعد أن كسب ثقة الجميع، بمن فيهم الجنود الذين شنوا سلسلة من عمليات التمرد في ذات العام.

واحتفظ بحقيبة الدفاع حتى عندما أصبح رئيسا للوزراء في يوليو/تموز الماضي بعد وفاة سلفه أمادو جون كوليبالي.

وفي وقت سابق، عين الرئيس وتارا الأمين العام لديوان الرئاسة باتريك آتشي رئيسا للوزراء بالإنابة. كما تمّ تعيين وزير مؤقت للدفاع وهو إبراهيم وتارا وزير شؤون الرئاسة والأخ الأصغر لرئيس البلاد.

لكن وفاة باكايوكو ستترك فراغا يتعين على وتارا أن يملأه، بينما مساعيه تتواصل للبحث عن خليفة محتمل له.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يحرص عدد من الرؤساء الأفارقة على اتخاذ كل التدابير والإجراءات لتفادي الإصابة بفيروس كورونا الذي يفتك بأرواح الآلاف يوميا، بما في ذلك الرؤساء ونجوم الفن والرياضة في مختلف أنحاء العالم.

3/4/2020
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة