في سادس هجوم هذا العام.. سوريا تعلن عن قصف إسرائيلي لمحيط دمشق

وكالة سانا تقول إن الهجوم الإسرائيلي جرى من جهة الجولان السوري المحتل وإن الدفاعات الجوية أسقطت عددا من الصواريخ أثناء تصديها للهجوم

وسائل إعلام سورية تقول إن الهجوم استهدف جنوب العاصمة دمشق (مواقع التواصل الإجتماعي)
وسائل إعلام سورية تقول إن الهجوم استهدف جنوب العاصمة دمشق (مواقع التواصل الإجتماعي)

ذكرت وكالة الأنباء السورية نقلا عن مصدر عسكري، أن إسرائيل نفذت هجوما جويا على بعض الأهداف في محيط العاصمة دمشق في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، وهو الهجوم السادس من نوعه هذا العام.

وأضافت الوكالة أن الهجوم الإسرائيلي جرى من جهة الجولان السوري المحتل، وأن الدفاعات الجوية أسقطت عددا من الصواريخ أثناء تصديها للهجوم.

من جانبها قالت وسائل إعلام سورية إن الهجوم استهدف جنوب العاصمة دمشق.

وكانت مصادر محلية قالت للجزيرة إن مقاتلات إسرائيلية حلقت بشكل مكثف في سماء محافظة القنيطرة المحاذية تماما للجولان السوري المحتل جنوب غربي سوريا.

وفي منتصف الشهر الجاري هزت انفجارات عنيفة محيط العاصمة دمشق جراء قصف جوي إسرائيلي تركز على جنوب العاصمة وشمالها الغربي، وفق وسائل إعلام سورية.

وتعرّضت مناطق في ريف دمشق في الثالث من فبراير/شباط الجاري لقصف جوي، وأوقعت غارات إسرائيلية في 13 يناير/كانون الثاني الماضي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية شرق سوريا، 57 قتيلا على الأقل من قوات النظام ومجموعات تعتبرها إسرائيل موالية لإيران، في حصيلة تُعدّ الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سوريا.

كما قتل في 22 من الشهر ذاته 4 مدنيين، بينهم طفلان، جراء قصف إسرائيلي استهدف محيط مدينة حماة (وسط البلاد)، وفق الإعلام الرسمي.

وكثّفت إسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها مواقع عسكرية تقول إنها تتبع القوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة من سوريا.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قد قال في إفادة لأنصار حزبه يوم الجمعة إن إسرائيل تتخذ إجراءات "أسبوعيا تقريبا" لمنع ترسيخ إيران لأقدامها في سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذّر مسؤول إيراني من أن بلاده ستعتبر وصول غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج عملا عدائيا، في حين أكد مسؤول إسرائيلي أن تل أبيب تراقب الوضع وتتحسب لهجوم إيراني أو حرب خاطفة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة