حاملتا طائرات أميركيتان تجريان تدريبات في بحر جنوب الصين وبكين ترد

يثير إبحار السفن الأميركية المتكرر بالقرب من الجزر التي تحتلها بكين وتسيطر عليها في البحر غضب الصين.

The Nimitz-class U.S. Navy aircraft carrier USS Carl Vinson transits the Philippine Sea
حاملة الطائرات "نيميتز" (رويترز)

أجرت حاملتا طائرات أميركيتان تدريبات مشتركة في بحر جنوب الصين اليوم الثلاثاء، بعد أيام من إبحار سفينة حربية أميركية بالقرب من جزر تسيطر عليها الصين في المياه المتنازع عليها، وأصبحت نقطة ساخنة أخرى في العلاقات المتوترة بين بكين وواشنطن.

وقالت البحرية الأميركية إن حاملتي الطائرات "يو إس إس ثيودور روزفلت" (USS Theodore Roosevelt) و"يو إس إس نيميتز" (USS Nimitz) ومجموعتيهما القتاليتين "أجريتا العديد من التدريبات بهدف زيادة التوافق العملياتي بين القطع، فضلا عن قدرات القيادة والتحكم"، وذلك في أول عمليات ثنائية لحاملتي طائرات في الممر المائي المزدحم منذ يوليو/تموز 2020.

وتأتي التدريبات بعد أيام من تنديد الصين بإبحار المدمرة الأميركية "جون إس. ماكين" (John S. McCain) بالقرب من جزر باراسيل الخاضعة لسيطرة بكين.

ووصفت واشنطن إبحار مدمرتها بأنه عملية لحرية الملاحة، وهي أول مهمة من نوعها للبحرية الأميركية منذ تولي الرئيس جو بايدن منصب الرئاسة الشهر الماضي.

وقال الأدميرال جيم كيرك قائد المجموعة القتالية لحاملة الطائرات "نيميتز" في بيان "نحن ملتزمون بضمان الاستخدام القانوني للبحر، وهو ما يكفله القانون الدولي لكافة البلدان".

غضب الصين

ويثير إبحار السفن الأميركية المتكرر بالقرب من الجزر التي تحتلها بكين وتسيطر عليها في البحر غضب الصين.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء أن بكين ستواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سيادتها وأمنها، وذلك بعد إعلان الولايات المتحدة إن حاملتي طائرات أميركيتين أجريتا تدريبات مشتركة في بحر جنوب الصين.

وأدلى المتحدث باسم الوزارة وانغ ون بين بهذا التصريح في إفادة صحفية يومية في بكين.

وتقول الصين إن سيادتها لا يمكن دحضها، وتتهم الولايات المتحدة بتعمد إذكاء التوتر.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

epa08110797 Democratic presidential candidate and former US Vice President Joe Biden makes a foriegn policy statement related to the Trump administration's recent action against Iran in New York, New York, USA, 07 January 2020. EPA-EFE/JUSTIN LANE

من المتوقع أن تنتقل العلاقة بين واشنطن وبكين -في ظل رئاسة جو بايدن- من مرحلة المواجهة إلى المنافسة والضغط، وهو ما يتناسب مع الصين التي تركز على تحقيق أهدافها الداخلية الطموحة.

Published On 25/11/2020

تعهد الرئيس جو بايدن بعودة بلاده لدورها القيادي العالمي، وإصلاح علاقتها مع حلفائها؛ لكن خلو خطاب التنصيب من القضايا الدولية ألقى بالشكوك على أهميتها في أجندته المثقلة بالأزمات والانقسامات الداخلية.

Published On 22/1/2021
An aerial photo shows a Chinese marine surveillance ship Haijian No. 66 cruising next to Japan Coast Guard patrol ships in the East China Sea

طالبت وزارة الخارجية الأميركية أمس الصين بوقف الضغوط على تايوان التي اتهمت طائرات صينية بانتهاك أجوائها، في حين أقرت بكين قانونا يقضي بإطلاق النار على أي سفن أجنبية تنتهك حدودها البحرية.

Published On 24/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة