محاكمة ترامب الثانية.. سؤال وجواب

لم يسبق أن حاول الكونغرس عزل ومحاكمة الرئيس للمرة الثانية خلال فترة حكمه، ويزيد من درجة الإثارة أن حكم الرئيس ترامب قد انتهى بالفعل يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

ترامب متهم بالتحريض على التمرد ضد الحكومة بما هدد أمن وسلامة ومصالح الولايات المتحدة (رويترز)
ترامب متهم بالتحريض على التمرد ضد الحكومة بما هدد أمن وسلامة ومصالح الولايات المتحدة (رويترز)

أصبح دونالد ترامب الأول والوحيد -من بين 45 رئيسا عرفتهم الولايات المتحدة منذ تأسيسها قبل 240 عاما- الذي تتم محاكمته أمام مجلس الشيوخ مرتين بهدف العزل.

وعقب أحداث 6 يناير/كانون الثاني الماضي الدامية التي اقتحم فيها مئات من أنصار ترامب مبنى الكابيتول لعرقلة تصديق أعضاء مجلسي النواب والشيوخ على فوز جو بايدن، صوّت مجلس النواب يوم 13 يناير/كانون الثاني الماضي على قرار إدانة الرئيس المنصرف، ومن ثم محاكمته أمام مجلس الشيوخ.

ويعد هذا التطور حدثا تاريخيا بامتياز، إذ لم يسبق أن حاول الكونغرس عزل ومحاكمة الرئيس للمرة الثانية خلال فترة حكمه، ويزيد من درجة الإثارة أن حكم الرئيس ترامب قد انتهى بالفعل يوم 20 من الشهر الماضي.

ما يُحاكم عليه ترامب وقع قبل أيام معدودة من انتهاء ولاية حكمه طبقا للدستور (رويترز)

الجزيرة نت تعرض في سؤال وجواب كل ما يتعلق بمحاكمة ترامب الثانية:

ما التسلسل الزمني وصولا لعقد المحاكمة في مجلس الشيوخ؟

  • 13 يناير/كانون الثاني الماضي: تمت إدانة ترامب أمام مجلس النواب بأغلبية 232 مقابل 197، وصوّت كل الأعضاء الديمقراطيين، إضافة إلى 10 أعضاء جمهوريين لإدانته.
  • 25 يناير/كانون الثاني: تم ارسال قرار الإدانة وطلب محاكمته إلى مجلس الشيوخ.
  • 26 يناير/كانون الثاني: أدى أعضاء مجلس الشيوخ قسم اليمين الدستوري، وتم إرسال قرار الاتهام للرئيس السابق.
  • 3 فبراير/شباط الحالي: قدم فريق الادعاء مذكرة قانونية عكست مواقفه المبدئية وحججا لإدانة ترامب.
  • 8 فبراير/شباط: موعد تقديم مذكرة فريق الدفاع عن ترامب التي تتضمن حججا تبرئ ترامب.
  • 9 فبراير/شباط: بدء إجراءات المحاكمة في مجلس الشيوخ.
  • لا يعرف متى ستنتهي المحاكمة، لكن المعلقين يتوقعون عدة أيام أو أسابيع.

هل تعرض رؤساء أميركيون للمحاكمة في الماضي بهدف عزلهم؟

نعم، حدث ذلك 3 مرات فقط، ففي عام 1868 تمت محاكمة الرئيس أندرو جاكسون، وبعد أكثر من 130 عاما تمت محاكمة الرئيس بيل كلينتون عام 1998، وكانت المرة الأخيرة نهاية 2019 عندما حاكم مجلس الشيوخ الرئيس ترامب. وفي الحالات الثلاث، برأ مجلس الشيوخ الرؤساء واستمروا في ممارسة مهامهم.

هل تمت محاكمة أي رئيس سابق بعد انتهاء فترة حكمه؟

لا، لم يحدث ذلك من قبل، من هنا نحن أمام حالة فريدة حيث إن ما يُحاكم عليه ترامب وقع قبل أيام معدودة من انتهاء فترة حكمه، واعتبر الديمقراطيون أن التهم تستدعي عقابه حتى بعد انتهاء فترة حكمه.

ماذا سيحدث في جلسات المحاكمة؟

يلعب أعضاء مجلس الشيوخ دور هيئة المحلفين، ويتم فتح النقاش والاستماع لمحاميّ الادعاء ومحاميّ الدفاع على مدى أيام عدة، ثم في نهاية المداولات يصوت أعضاء المجلس المئة بإدانة ترامب أو تبرئته، ويشترط الحصول على أغلبية الثلثين (67 صوتا) لإدانة ترامب.

وما نص عريضة الاتهام؟

يتهم الرئيس السابق دونالد ترامب بالتحريض على التمرد ضد الحكومة بما هدّد أمن وسلامة ومصالح الولايات المتحدة من أجل عرقلة الانتقال السلمي للسلطة، ومحاولته استخدام القوة لتغيير نتائج الانتخابات بحيث يصبح المرشح الخاسر فائزا.

ما موقف أعضاء الحزب الجمهوري؟

أظهرت نتائج التصويت على إدانة ترامب في مجلس النواب دعما جمهوريا كبيرا للرئيس السابق، فقد اختار 95% من الأعضاء الجمهوريين التصويت ضد قرار الإدانة، في حين وافق فقط 10 أعضاء (5%) على التصويت لصالح الإدانة.

ثم عبّر 45 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الـ50 عن تأييدهم لمشروع قرار تقدم به السيناتور راند بول يعتبر المُحاكمة غير دستورية في جوهرها، ولم يرفض المقترح إلا 5 أعضاء جمهوريين فقط.

ترامب متهم بالتحريض على التمرد ضد الحكومة بما هدد أمن وسلامة ومصالح الولايات المتحدة (وكالة الأنباء الأوروبية)

على أي أساس يعتمد الجمهوريون على رفض إدانة ترامب؟

يرى الجمهوريون أن الإسراع في مثل هذه المحاكمة أضر بالديمقراطية وزاد من الانقسام داخل الولايات المتحدة.

ويرون كذلك أن قصر الوقت المتاح قبل انتهاء حكم الرئيس لم يسمح باستدعاء الشهود ولا الاستماع للخبراء الفنيين.

ويؤمن قادتهم أن الديمقراطيين يسعون للانتقام من الرئيس وتحقيق مكاسب سياسية لحزبهم على حساب الجمهوريين، ووضع كل العراقيل الممكنة أمام عودة ترامب للمعترك السياسي الأميركي.

ما دستورية محاكمة رئيس سابق بهدف عزله؟

موقف الدستور غير واضح، وزاد من خلافات الخبراء عدم وجود سوابق تاريخية في هذا المجال، ويعتقد بعض الخبراء الدستوريين أن المحاكمة بهدف العزل لرئيس سابق أصبح الآن مواطنا عاديا واجبةٌ حال ارتكابه جرائم كبيرة.

ويرى بعض الخبراء من جانب آخر أن انتهاء حكم ترامب يجعل من محاكمة العزل غير ذات معنى، في حين يذهب آخرون إلى أن انتهاء حكم ترامب لا يعني انتفاء أهداف المحاكمة في ردع أي رئيس في المستقبل يقدم على ما يضر بالبلاد.

من يترأس مجلس الشيوخ حال إجراء المحاكمة؟

في الظروف العادية يترأس المحاكمة رئيس المحكمة الدستورية القاضي جون روبرتس، ولأن ترامب أصبح مواطنا عاديا سيترأس المحاكمة باتريك ليهي السيناتور الديمقراطي عن ولاية فيرمونت. ويحق للسيناتور التصويت مثله مثل بقية أعضاء مجلس الشيوخ.

ما الفائدة من المحاكمة الآن بعد أن أصبح ترامب خارج منصبه؟

في حال إدانة ترامب، فإن ذلك يعني منع ترامب من العمل السياسي في المستقبل، ويحرمه ذلك من الترشح للرئاسة مرة أخرى في عام 2024، وفي حال إدانته كذلك يفقد ترامب أيضا العديد من الفوائد الممنوحة للرؤساء السابقين.

من سيتولى الادعاء والدفاع؟

سيتكون فريق الادعاء من عدد من أعضاء مجلس النواب، إضافة لعدد من المحامين المساعدين. وسيترأس الفريق جيمي راسكين العضو الديمقراطي من ولاية ميريلاند، وهو عضو في اللجنة القضائية بمجلس النواب وأستاذ للقانون الدستوري.

أما فريق الدفاع فقد أعلن ترامب في بيان له يوم 31 يناير/كانون الثاني الماضي أن المحاميين ديفيد شون وبروس كاستور جونيور سيقودان الدفاع عنه.

هل سيكون هناك شهود؟

رفض ترامب طلبًا من فريق الادعاء للإدلاء بشهادته تحت القسم، ولم يتم استدعاء أي شهود للإدلاء بشهاداتهم في مداولات مجلس النواب، ويرى الديمقراطيون أنه لا حاجة لشهود حيث شاهد العالم كله عملية الاقتحام واستمعوا لخطاب ترامب قبل ذلك.

أما الجمهوريون فيرون أن المحاكمة سياسية، ولكي تكتمل يجب استدعاء الشهود كأي محاكمة طبيعية.

ما احتمالات الإدانة؟

منخفضة جدا، ويراها البعض منعدمة، ويتضح ذلك من حقيقة أن 45 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين صوتوا على عدم دستورية إجراء المحاكمة، ذلك أنه يشترط لإدانة ترامب تصويت كل الديمقراطيين إضافة إلى 17 سيناتورا جمهوريا.

ما البدائل أمام الديمقراطيين حال تبرئة ترامب من قبل محاكمة مجلس الشيوخ؟

يأمل الديمقراطيون، وبعض الجمهوريين، في منع ترامب من العمل السياسي في المستقبل، وحال تبرئة ترامب يمكن أن يتبنى مجلسا الكونغرس بأغلبية بسيطة (50%+1) قانونا جديدا يحظر على ترامب العمل السياسي الحكومي استنادا إلى التعديل الدستوري رقم 14، والذي أشارت الفقرة الثالثة فيه إلى أنه لا يجوز لأي شخص أن يشغل أي منصب، مدنيا كان أو عسكريا، تابعا للحكومة الأميركية إذا اشترك في أي تمرد أو عصيان ضد الحكومة الأميركية.

وحال اعتراض ترامب، كما هو متوقع، سينتهي مصير ترامب السياسي المستقبلي أمام المحكمة العليا الأميركية وبنتائج غير مؤكدة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة