استشهاد فلسطيني برصاص حارس في مستوطنة

أفادت مصادر فلسطينية أن الشهيد كان موظفًا في وزارة المالية، وكان متزوجًا ولديه طفل عمره 4 سنوات.

قوات الاحتلال طوقت المكان ولاحقا اقتحمت القرية التي ينحدر منها الشهيد نوفل (رويترز)
قوات الاحتلال طوقت المكان ولاحقا اقتحمت القرية التي ينحدر منها الشهيد نوفل (رويترز)

استشهد شاب فلسطيني اليوم الجمعة برصاص حارس في منشأة زراعية تابعة لإحدى البؤر الاستيطانية شمال غربي مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، ومن ناحية أخرى اقتحم جنود الجيش الإسرائيلي قرية رأس كركر في أعقاب الحادث.

وقال جيش الاحتلال في بيان له إن فلسطينيا وصل المكان بسيارته وحاول التسلل إلى أحد المباني، حيث نشب عراك بينه وبين أحد الحراس قبل أن يطلق عليه النار حارس آخر.

وجاء في البيان "تم شل حركته من قبل أحد حراس مزرعة ساديه أفرايم التي دخل إليها بالقرب من مدينة قلقيلية الفلسطينية" كما ذكر أنه "لم يتم العثور على سلاح" بحوزة الشاب الذي وصفه بأنه "مهاجم".

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) "استشهاد خالد ماهر نوفل (34 عاما) من قرية رأس كركر، غرب رام الله، بعد أن أطلق مستوطنون النار عليه، على جبل الريسان القريب من القرية" صباح اليوم.

وقال سكان من القرية "إن قوات الاحتلال اقتادت والد (الشهيد) وشقيقه للتعرف على مقتنياته وما زالت تحتجز جثمانه".

وأفادت مصادر فلسطينية أن الشهيد كان موظفًا في وزارة المالية، وكان متزوجًا ولديه طفل عمره 4 سنوات.

يذكر أن إسرائيل احتلت الضفة عام 1967. ويعيش حوالي 475 ألف يهودي في مستوطناتها على أراضي الفلسطينيين البالغ تعدادهم نحو 2.8 مليون نسمة.

وتعتبر المستوطنات جميعها غير شرعية من منظور القانون الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استشهد الفتى عطا الله محمد حرب ريان (17 عاما) بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليه قرب قرية حارس قضاء مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية بعد الادعاء بمهاجمته مجندة إسرائيلية وطعنها ظهر اليوم الثلاثاء.

26/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة