السودان.. تأجيل إعلان الحكومة ومظاهرات بالخرطوم والقضارف احتجاجا على تردي الاقتصاد

وزير الإعلام السوداني يؤكد تأجيل إعلان الحكومة (الأناضول)
وزير الإعلام السوداني يؤكد تأجيل إعلان الحكومة (الأناضول)

أكد السودان تأجيل إعلان الحكومة الجديدة إلى وقت لاحق بدلا من الخميس، في حين اندلعت مظاهرات بولاية الخرطوم ومدينة القضارف (شرق) احتجاجا على ارتفاع الأسعار، وسط اتهامات للحكومة بالعجز عن السيطرة على الأوضاع الاقتصادية.

وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح للجزيرة إنه تم تأجيل إعلان الحكومة الجديدة إلى وقت لاحق بدلا من الخميس كما كان مقررا.

ويواجه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك صعوبات كبيرة في إعلان حكومته منذ فترة، بسبب الخلافات وعدم التوافق بين مكونات الفترة الانتقالية على تسمية مرشحيها وتقسيم الحقائب الوزارية.

ويأتي هذا التأجيل رغم إعلان قوى الحرية والتغيير -الحاضنة السياسية للحكومة- أنها حسمت خلافاتها وسلمت رئيس الوزراء قائمة بمرشحيها لنصيبها في مجلس الوزراء والمحدد بـ17 وزارة.

وكان مجلس شركاء الفترة الانتقالية أعلن في وقت سابق أنه قد تم التوافق على حسم أمر التشكيل الوزاري الجديد.


مظاهرات واشتباكات

على صعيد آخر، خرجت في ولاية الخرطوم اليوم الأربعاء مظاهرات حاشدة فيما تعرف "بمليونية 3 فبراير" للمطالبة برحيل الحكومة ورئيسها حمدوك، حيث ردد المتظاهرون شعارات تندد بتردي الأوضاع المعيشية وتحمّل رئيس الوزراء المسؤولية.

وفي القضارف، اندلعت مظاهرات للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، واتهم المتظاهرون المسؤولين المحليين بالفشل في احتواء أزمة المواصلات وتوزيع السلع التموينية والغذائية والوقود.

وأشعل المحتجون النيران والإطارات في عدد من الطرق والشوارع الرئيسية، كما حدثت بعض الاشتباكات مع عناصر القوات النظامية.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

على وقع التأخير المتطاول في إكمال هياكل السلطة الانتقالية بالسودان أطلق رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان تصريحات غاضبة لوح فيها بإعلان حكومة طوارئ بسبب فشل القوى السياسية بالتوافق على حكومة جديدة.

2/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة