أنباء عن استهدافها بصاروخ من حزب الله.. إطلاق النار على طائرة مسيرة إسرائيلية فوق لبنان

طائرة مسيرة تابعة للجيش الإسرائيلي (وكالة الأنباء الألمانية)

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم، الأربعاء، أن إحدى طائراته المسيرة تعرضت لإطلاق نار بينما كانت تحلق فوق لبنان، ويأتي هذا التطور بعد يومين فقط من تأكيد حزب الله اللبناني إسقاطه مسيرة إسرائيلية.

فقد قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر إن نيرانا مضادة للطائرات أطلقت باتجاه الطائرة المسيرة الإسرائيلية، خلال ما وصفه بنشاطها الاعتيادي فوق لبنان، بدون أن يحدد الجهة التي أطلقت النار على الطائرة.

وأضاف المتحدث الإسرائيلي أن النيران لم تصب المسيرة، وأنها واصلت مهمتها كالمعتاد، على حد تعبيره.

وفي حين تحدث أدرعي عن استخدام نيران المضادات الأرضية لاستهداف المسيرة، أشارت مصادر أخرى إلى إطلاق صاروخ واحد على الأقل باتجاه الطائرة.

وقد نقلت وكالة "رويترز" (Reuters) عن مصدرين أمنيين لبنانيين أن مقاتلي حزب الله استهدفوا المسيرة بصاروخ مضاد للطائرات، وقال أحد المصدرين إن الصاروخ لم يصب الطائرة التي عادت بعدها عبر الحدود.

من جهتها، قالت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) إن محاولة إسقاط المسيرة الإسرائيلية تعد أحدث إشارة على التوتر المتصاعد بين إسرائيل وحزب الله اللبناني.

High Resolution pictures of the Israeli drone brought down by #Hezbollah Islamic Resistance this morning.جانب من حطام الطائرة التي أعلن حزب الله أنه أسقطها قبل يومين (مواقع التواصل الاجتماعي)

وكان حزب الله أعلن، الاثنين، أنه أسقط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء اختراقها الأجواء اللبنانية في سماء بلدة بليدا (جنوبي لبنان).

وأكد الحزب أن مقاتليه استولوا على المسيرة الإسرائيلية، وبث الإعلام الحربي التابع له صورا ومقاطع فيديو تظهر الطائرة المزودة بكاميرا، التي قال إنها من نوع "ماتريس-100″ (Matrice-100) و"معدلة إسرائيليا".

ولاحقا أقر الجيش الإسرائيلي بسقوط الطائرة، بدون أن يوضح أو يحدد كيفية حدوث ذلك.

وتعهد حزب الله سابقا باستهداف الطائرات الإسرائيلية التي تخترق المجال الجوي اللبناني.

يذكر أن المقاومة الفلسطينية سيطرت مساء الأحد الماضي على طائرة تجسس إسرائيلية من الحجم الصغير، تستخدم للتجسس، إثر سقوطها في محيط معبر بيت حانون (شمالي قطاع غزة).

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة