4.4 ملايين يورو.. ملك إسبانيا السابق يسدد دفعة ثانية من الديون الضريبية

خوان كارلوس انتقل للعيش في الإمارات العام الماضي (الأناضول)
خوان كارلوس انتقل للعيش في الإمارات العام الماضي (الأناضول)

دفع ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس أكثر من 4 ملايين يورو لخزينة الدولة، في محاولة لتجنب إجراءات جنائية ضده، حيث تلاحقه تهم التهرب الضريبي إلى جانب تلقي رشى من المملكة العربية السعودية.

وقال المحامي خافيير سانشيز خونكو إن موكله الملك السابق سدد طواعية نحو 4.4 ملايين يورو، "تشمل فوائد على متأخرات ورسوما إضافية".

ووفقا لتقرير في صحيفة "إلموندو" المحافظة، فإن الملك اقترض الأموال من أصدقاء مقربين له، وهذه ثاني دفعة يسددها خوان كارلوس للخزينة في غضون 3 أشهر.

يشار إلى أن ملك إسبانيا السابق (82 عاما) انتقل إلى الإمارات العام الماضي بعد شبهات بشأن مصادر ثروته الغامضة، مما أضرّ بسمعة النظام الملكي الإسباني.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء بيدرو سانشيز إنه يشارك الإسبان "رفض" ما وصفه "بالسلوك غير المتمدن" لخوان كارلوس، وعبّر عن رفضه لتأخر الملك السابق في سداد المستحقات الضريبية عليه.

ولكنه رأى أنه "يجب عدم الحكم على مؤسسة" بل "على تصرف شخص واحد"، في إشارة إلى أن المؤسسة الملكية لا تتحمل مسؤولية هذا السلوك.

ويحقق القضاء في سويسرا وإسبانيا بشأن تلقي الملك السابق 100 مليون دولار في حساب سري بسويسرا عام 2008.

وتنشر الصحف الإسبانية باستمرار تفاصيل عن الإدارة الغامضة للأموال التي يعتقد أن السعودية دفعتها لكارلوس، الذي ابتعد عن الحياة العامة السنة الماضية بعدما تنحى عن العرش في يونيو/حزيران 2014 لصالح ابنه فيليبي السادس.

وتم فتح التحقيق في سبتمبر/أيلول 2018، بعد نشر تسجيلات نسبت لامرأة كانت على علاقة بخوان كارلوس، أكدت فيها أنه تلقى عمولة خلال منح شركات إسبانية عقدا ضخما لتشييد خط قطار فائق السرعة في السعودية.

وشوّهت الشكوك حول الثروة الغامضة إرث الملك الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة منذ عقود، وكان الشخصية الرئيسية في "التحول" الديمقراطي في البلاد بعد دكتاتورية فرانكو (1939-1975).

وأعلن الملك الحالي فيليبي السادس أنه تخلى عن ميراث والده وسحب منه مخصصاته السنوية البالغة 200 ألف يورو، بعدما شعر بالحرج من ورود اسمه كأحد المستفيدين من تحويل الأموال السعودية إلى المؤسسة التي تدير الحساب في سويسرا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة