قوات الوفاق: الوجود الأجنبي يحول دون انعقاد مجلس النواب بسرت لبحث تشكيل الحكومة

قوات الوفاق ترابط في محيط سرت في حين تؤكد تقارير وجود مرتزقة أجانب داخل المدينة (رويترز)
قوات الوفاق ترابط في محيط سرت في حين تؤكد تقارير وجود مرتزقة أجانب داخل المدينة (رويترز)

قالت قوات حكومة الوفاق الليبية إن الوجود الأجنبي بسرت يعيق انعقاد مجلس النواب في المدينة لإقرار تشكيلة الحكومة المقترحة من السلطة الموحدة الجديدة، في حين حثّت الأمم المتحدة على الإسراع بتشكيل الحكومة.

وقد أبلغ اللواء أحمد أبوشَحْمَة أعضاء مجلس النواب الليبي أن من وصفه بـ"الأجنبي" ما زال موجودا في مدينة سرت، مما يعني تعذّر عقد جلسة للمجلس في المدينة.

ويرأس اللواء أبوشَحْمَة اللجنة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الليبية في مباحثات "5+5" العسكرية.

وقال المسؤول العسكري إن قوات حكومة الوفاق لا تتبع لها أي وحدة أمنية تتمتّع بولاية قانونية لتأمين الجلسة في سرت لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وكان رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، دعا مجلس النواب للانعقاد في مدينة سرت يوم 8 من مارس/آذار المقبل، لمناقشة منح الثقة للحكومة المقبلة، إذ نفى وجود أي معارضة علنية سابقة للحكومة المقبلة بهدف العرقلة.

وقال -في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالرباط- إنّ النصاب سيتوفر في الجلسة، وإن أولوية عقد الجلسة ستكون في مدينة سرت الخالية من المليشيات والمجموعات المتطرفة، حسب تعبيره.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، قال في وقت سابق إنه قدم إلى مجلس النواب تشكيلته الوزارية ومقترح معايير الحكومة الجديدة.

وأضاف الدبيبة أنه تم اعتماد مبدأ التشاور مع أعضاء لجنة الحوار السياسي وأعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في ذلك.

الشرق والغرب

وتابع أن تشكيلة الحكومة المقترحة ستضم وزراء من التكنوقراط يمثلون كل فئات ومناطق ليبيا. كما قال إن الأسماء المرشحة للمناصب السيادية اختيرت وفق مبدأ التوازن العادل بين الغرب والشرق والجنوب.

وفي ما يتعلق بعرض تشكيلة الحكومة المقترحة، أبدى رئيس حكومة الوحدة الليبية استعداده للذهاب إلى أي مدينة ليبية؛ لتقديمها لمجلس النواب المنقسم بين نواب مجتمعين في الشرق وآخرين في الغرب.

وعبّر عن رغبة حكومته في ترسيخ المصالحة بين جميع الأطراف الليبية المتحاربة، مؤكدا أنه لا يريد استثناء أي طرف من الدولة.

من جانبه، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن المنظمة الدولية تشجع أصحاب القرار في ليبيا على المضي قدمًا في تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة دون تأخير.

ودعا دوجاريك إلى عقد جلسة رسمية لمجلس النواب لمنح الثقة لاقتراح الحكومة التي قدمها رئيس الوزراء المعين الخميس إلى رئيس مجلس النواب.

يذكر أن حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الجديدين انبثقا عن ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عقد أخيرا في جنيف، وهما يشكلان سلطة انتقالية يفترض أن تقود ليبيا حتى تاريخ الانتخابات المقررإجراؤها يوم 24 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنه بعد عقد من إحالة مجلس الأمن الدولي الوضع في ليبيا إلى ادعاء المحكمة الجنائية الدولية ما زالت العدالة بعيدة المنال، ولا يزال الإفلات من العقاب متفشيا.

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، إنه قدم تشكيلته الوزارية ومقترح معايير الحكومة الجديدة إلى مجلس النواب. وأضاف أنها ستضم وزراء من التكنوقراط يمثلون كل فئات ومناطق ليبيا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة