بعد احتدام المواجهات.. مساع لوقف إطلاق النار بين الحكومة الأفغانية وطالبان

الجانب الحكومي ما زال ينتظر رد حركة طالبان على مقترح لوقف إطلاق النار

تطويق مكان وقوع هجوم استهدف قوات للشرطة بالعاصمة كابل (الأناضول)
تطويق مكان وقوع هجوم استهدف قوات للشرطة بالعاصمة كابل (الأناضول)

قال مصدر في الوفد الحكومي لمفاوضات السلام الأفغانية إنه قدم اقتراحا لوقف إطلاق النار بين الحكومة وحركة طالبان، فيما اتهم الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني الحركة بأنها سعت إلى إسقاط الحكومة.

وقدم اقتراح وقف إطلاق النار خلال اجتماع بين الجانبين في العاصمة القطرية الدوحة مساء أمس الجمعة، وفق ما أفاد مراسل الجزيرة.

وأضاف المصدر أن الجانب الحكومي ما زال ينتظر رد حركة طالبان على هذا المقترح، لكنه قال إنه لا يعقد كثيرا من الآمال على موافقة الحركة.

يذكر أن وفدي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان عقدا ثاني اجتماع لهما ضمن مسار مفاوضات السلام الأفغانية خلال هذا الأسبوع، بعد تعثر لأكثر من شهر بسبب خلافات بشأن جدول الأعمال.

من جانبه، اتهم الرئيس الأفغاني حركة طالبان بأنها كانت تفكر في إسقاط الحكومة، ولكن القوات الأفغانية أفشلت هذا المخطط، حسب تعبيره.

وقال غني إن "أعداء أفغانستان وحركة طالبان كانوا يفكرون في إسقاط الحكومة أو تقسيم هذه الأرض المقدسة إلى عدة أجزاء، ثم يقولون إن البلد يفتقر إلى السيادة الوطنية".

وتابع في كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بيوم الجندي في كابل "أنتم وقفتم ضد هذا المخطط، قدمنا تضحيات جسيمة وأريقت دماء زكية للمحافظة على هذه الأرض، والآن لا يستطيع أحد أن يقول إن القوات الأفغانية لا تمتلك الصلاحية والقدرة والإرادة".

انسحاب

وأضاف الرئيس الأفغاني أن المجتمع الدولي حرم شعب بلاده من حق السلام، مشيرا إلى أن كابل تريد السلام الدائم الذي سيتحقق -حسب قوله- بسواعد الجيش الأفغاني.

من جانب آخر، نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر في وزارة الدفاع الأفغانية قوله إن القوات الحكومية انسحبت الليلة الماضية من قاعدة عسكرية في مديرية سيد آباد بولاية وردك جنوب كابل.

وقال قائد ميداني في حركة طالبان للجزيرة إن القوات الحكومية لم تصمد أمام هجوم شنه مسلحو الحركة على القاعدة.

وأضاف أن مقاتلي الحركة استولوا على القاعدة بعد انسحاب القوات الأفغانية منها.

وتكمن أهمية تلك القاعدة في موقعها المهم على الطريق السريع الذي يربط بين العاصمة كابل والولايات الجنوبية للبلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الدفاع الأميركي إنه ناقش مع نظرائه في حلف الناتو مسألة الوجود العسكري بأفغانستان والعراق، مؤكدا التزام بلاده بالقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، وعدم الانسحاب من أفغانستان بشكل يهدد الحلفاء.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة