الخارجية الأميركية تؤكد مواقفها بشأن شبه جزيرة القرم والحريات في إيران

U.S. President Joe Biden visits the State Department in Washington
بلينكن أكد أن العقوبات الأميركية على روسيا ستظل سارية بسبب ما وصفه بالعدوان الروسي على شرقي أوكرانيا (رويترز)

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن موقف بلاده من قضية شبه جزيرة القرم، وقال إنها ستظل أوكرانية، وطالب روسيا بإنهاء ما سماه الاحتلال العسكري والإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين الأوكرانيين.

وأكد بلينكن أن العقوبات الأميركية على روسيا ستظل سارية، بسبب ما وصفه بالعدوان الروسي على شرقي أوكرانيا وسيطرتها على شبه جزيرة القرم.

وفي وقت سابق، أعلنت أوكرانيا أول أمس الأربعاء مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين بجروح في أحدث مواجهات بين قواتها والانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق البلاد المضطرب.

وتأتي هذه الخسائر البشرية الأخيرة مع اتهام كييف لموسكو وللانفصاليين باستخدام أسلحة ثقيلة وتصعيد هجماتهم في انتهاك لوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في يوليو/تموز العام الماضي.

وتخوض أوكرانيا نزاعا مسلحا مع الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق دونيتسك ولوغانسك، وذلك منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014، وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال قوات وأسلحة لدعم الانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو.

احتجاجات إيران

على صعيد آخر، عبرت الخارجية الأميريكية عن قلقها العميق بشأن التقارير التي تحدثت عن قطع خدمة الإنترنت والعنف الذي تمارسه الحكومة الإيرانية تجاه ناقلات الوقود والمتظاهرين في مقاطعة سيستان وبلوشستان.

وطالبت الخارجية الأميركية -في تغريدة لها- إيران بالتمسك بالتزاماتها فيما يخص حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع السلمي.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) أمس الخميس أن عنصر شرطة قتل في تبادل لإطلاق النار مع من اعتبرتهم "عناصر إجرامية" في سيستان وبلوشستان.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية في اليومين الماضيين تسجيل أحداث متفرقة في المحافظة الحدودية مع باكستان، لا سيما مقاطعة سراوان، نتج عنها وفاة شخصين وإصابة آخرين بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات