إيران تحقق في مقتل مواطنين إثر إطلاق نار على الحدود مع باكستان

جنود باكستانيون أمام بوابة العبور إلى إيران (رويترز)
جنود باكستانيون أمام بوابة العبور إلى إيران (رويترز)

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الجمعة إنها تحقق في واقعة قتل خلالها إيرانيان بالرصاص هذا الأسبوع على الحدود مع باكستان، وأوضحت أن إسلام آباد سلمت طهران جثة أحد القتيلين.

واستهدف إطلاق النار ما لا يقل عن اثنين أثناء نقل وقود عبر الحدود، وهو ما أدى إلى مظاهرات امتدت من مدينة سراوان إلى مناطق أخرى في إقليم سيستان وبلوخستان، بما في ذلك العاصمة زاهدان.

واقتحم متظاهرون مكتب الحاكم في جنوب شرق إيران يوم الثلاثاء الماضي، وأضرموا النار في سيارة شرطة، وفق ما ظهر في مقاطع مصورة منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، ولم يتسن التحقق من صحة المقطع المصور.

وقال مسؤول أمن محلي إن الهدوء عاد إلى الإقليم بمساعدة رجال الدين.

ونقلت وسائل إعلام عن رجل الدين السني المعروف في الإقليم مولاي عبد الحميد حثه على الهدوء ودعوته إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني سعيد خطيب زاده إن حرس الحدود الباكستاني "سلم جثة واحدة على الأقل. نحن نحقق في الحادث".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الأميركي إن بلاده تقف إلى جانب المتظاهرين الإيرانيين، وذلك تعليقا على الاحتجاجات المتواصلة بمدن عدة على خلفية حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية، بينما اعتقلت السلطات معارضا إصلاحيا بارزا.

14/1/2020
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة