على خلفية الانهيار الاقتصادي.. بشار الأسد يقترح إلغاء برامج الطهي التلفزيونية

الأسد قال للصحفيين خلال الاجتماع بهم إنه ستتم معالجة الوضع الاقتصادي لكنه لم يقدم رؤية واضحة (رويترز)
الأسد قال للصحفيين خلال الاجتماع بهم إنه ستتم معالجة الوضع الاقتصادي لكنه لم يقدم رؤية واضحة (رويترز)

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية (The New York Times) إن الرئيس السوري بشار الأسد اقترح فكرة وقف برامج الطهي على الشاشات التلفزيونية، على خلفية الأزمة الاقتصادية وانهيار العملة في سوريا.

وأوضحت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، أن اقتراح الأسد جاء في لقاء خاص مع صحفيين موالين للحكومة، ودار حول الأزمة الاقتصادية والنقص المزمن في الوقود والخبز.

وقال الأسد للصحفيين خلال الاجتماع بهم إنه ستتم معالجة الوضع الاقتصادي لكن دون أن يقدم رؤية واضحة أو خطة ملموسة لذلك، إلا أنه طلب من الإعلاميين الموجودين في الاجتماع وقف عرض برامج الطبخ "لكي لا تزعج السوريين بصور طعام بعيدة المنال".

ووصفت الصحيفة الأميركية الأسد بالقائد "المنفصل عن شعبه"، قائلة إنه ظل متمسكا "بالتفاهات التي يتميز بها خطابه"، وتحدث في الاجتماع عن الكثير من المواضيع كالتطبيع مع إسرائيل وغيرها، متهربا من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها السوريون دون أن يصدر أي تحرك منه لحلها.

وأثار حديث الرئيس السوري تفاعلا على المنصات، وانتقد معلقون تجاهل الأسد حل الأزمة ووقف الانهيار الاقتصادي والاهتمام ببرامج الطهي، وحمّلوه المسؤولية الكاملة عن الأوضاع المتدهورة في مناطق سيطرته.

وجاء اللقاء الصحفي في وقت يمر فيه الاقتصاد السوري بأسوأ مراحله منذ عام 2011، حيث هبطت الليرة إلى مستوى قياسي هذا الشهر مقابل الدولار الأميركي في السوق السوداء، مما أدى إلى انخفاض قيمة الرواتب وارتفاع تكلفة الواردات.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة سند

حول هذه القصة

كشف الفيلم التحقيقي “أموال القصر” الشبكة المالية التي يسيّرها النظام السوري لضمان جريان اقتصاده رغم العقوبات الأميركية والأوروبية المفروضة على أبرز رموزه، ودور كل من الإمارات ولبنان في ذلك.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة