مجلة فوربس: هل تستقطب الجزيرة المحافظين في أميركا؟

قالت إن شبكة الجزيرة ستطلق منصة جديدة في أميركا هذا الأسبوع

فوربس قالت إن الجزيرة تسعى لاستقطاب المحافظين الأميركيين الغاضبين (الجزيرة)
فوربس قالت إن الجزيرة تسعى لاستقطاب المحافظين الأميركيين الغاضبين (الجزيرة)

تساءلت مجلة فوربس (FORBES) الأميركية هل سيجد المحافظون الأميركيون الذين "تخلت عنهم قناة فوكس نيوز" (FOX NEWS) ضالتهم في شبكة الجزيرة الإعلامية؟

وقالت المجلة في تقرير لها إن شبكة الجزيرة ستطلق مشروعا رقميا جديدا هذا الأسبوع يستهدف جمهور المحافظين الأميركيين "ممن يشعرون أن وسائل الإعلام الأميركية الرئيسية قد تخلت عنهم".

وأضافت المجلة أن المشروع الجديد هو منصة "رايتلي" (Rightly)، وقالت إنها ستكون موجهة "للمهمشين إعلاميا في يمين الوسط".

وتساءل مارك جويلا الكاتب بموقع فوربس "هل تتلقف شبكة الجزيرة المحافظين الأميركيين بعد أن أغلقت فوكس نيوز الباب أمامهم؟"، ليجيب بأن مثل ذلك الإجراء سيكون مثيرا للاهتمام.

وقال جويلا إن الجزيرة أسندت رئاسة تحرير هذه المنصة للمدون والصحفي السابق في قناة "فوكس نيوز" سكوت نورفيل. وأضاف أن البرنامج الحواري الأول لهذه المنصة سيكون تحت اسم "رايت ناو" (Right Now) وسيقدمه المعلق السياسي ستيفن كينت.

وكان كينت قد قال في تغريدة له على تويتر يوم الثلاثاء إنه "متفائل حقا بشأن مشروع منصة "رايتلي".

وعلق جويلا على توقيت إطلاق هذه المنصة قائلا إنها أتت في "وقت حاسم" بالنسبة لوسائل إعلام المحافظين التي كانت قناة فوكس نيوز هي المهيمنة عليها تقليديا.


حول هذه القصة

انضمت شركات، غوغل ومايكروسوفت وديل وسيسكو، للدعوى القضائية التي ترفعها فيسبوك ضد مجموعة “إن إس أو” الإسرائيلية؛ وذلك بعد اكتشاف أدلة على أن الشركة استغلت ثغرة ببرنامج واتساب للتجسس على الهواتف الذكية.

افتتحت شبكة الجزيرة مكتبها الجديد بمقر وزارة الدفاع الأميركية بواشنطن، ويمثل المكتب إضافة جديدة لمكاتب الشبكة في الولايات المتحدة، ما يعزز قدرتها على توفير تغطية موسعة وذات مصداقية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة