خلال جلسة افتراضية لمجلس الأمن.. جونسون يعتبر تغير المناخ تهديدا خطيرا للسلام في العالم

جونسون يتابع مداخلة عالم الطبيعة البريطاني ديفيد أتنبوره قبيل الافتتاح الرسمي للاجتماع (غيتي)
جونسون يتابع مداخلة عالم الطبيعة البريطاني ديفيد أتنبوره قبيل الافتتاح الرسمي للاجتماع (غيتي)

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن التغيير المناخي يشكّل تهديدا خطيرا للسلام في العالم، ودعا بمعية قادة آخرين إلى إجراءات لمواجهة هذه الأزمة.

فخلال جلسة مفتوحة عبر الفيديو لمجلس الأمن الدولي حول المناخ والأمن، قال جونسون -الذي ترأس بلاده المجلس خلال الشهر الحالي- إن "من الواضح تماما أن تغير المناخ يشكل تهديدا لأمننا الجماعي وأمن دولنا".

وشدد على أن مساعدة البلدان الضعيفة على التكيف مع تغير المناخ، وخفض الانبعاثات العالمية إلى الصفر، سيساعد في حماية التنوع البيولوجي وكذلك الازدهار والأمن.

من جهته، حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعضاء مجلس الأمن الدولي على استخدام نفوذهم لمواجهة أزمة المناخ، ولضمان نجاح مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ المقرر عقده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في غلاسكو، وحشد الآخرين، بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص، للقيام بدورهم.

وأكد غوتيريش خلال الجلسة أن على المجتمع الدولي تكثيف الاستعدادات لمواجهة التأثيرات المتصاعدة لأزمة المناخ على السلم والأمن الدوليين.

بدوره، قال المبعوث الأميركي الخاص لشؤون المناخ جون كيري إن إدارة الرئيس جو بايدن تتطلع إلى خفض الانبعاثات الضارة الناجمة عن الأنشطة الصناعية إلى حد لا يمكن لأي رئيس التراجع عنه.

ووصف كيري التغيير المناخي بأنه قضية بالنسبة لمجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أنه عُد سابقا في الولايات المتحدة تهديدا وجوديا.

أما المبعوث الصيني لشؤون المناخ تشي زينوا فقال إن تغير المناخ أصبح تهديدا جديا لبقاء الحياة البشرية.

وخلال الجلسة نفسها، أشار الرئيس الكيني أوهورو كينياتا إلى أن أفريقيا ستتحمل أسوأ تداعيات تغير المناخ على صعيد العالم.

وقبيل الافتتاح الرسمي للجسلة، ألقى عالم الطبيعة البريطاني ديفيد أتنبوره مداخلة عبر الفيديو شبّه فيها التهديد الذي تتعرض له الحضارة البشرية بالتهديد الذي مثلته الحرب العالمية الثانية التي عايشها في شبابه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

برزت من جديد مسألة عودة أميركا إلى اتفاقية المناخ، بعدما تعهّد جو بايدن بانضمام واشنطن مجددا إلى اتفاق باريس للمناخ بمجرد توليه الرئاسة، التقرير يستعرض نبذة عن اتفاقية المناخ والدور الأميركي فيها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة