بحر إيجة.. تركيا تتهم مقاتلات يونانية باستفزاز سفينة أبحاث علمية وترد

وزير الدفاع التركي: نحن نقف إلى جانب الحوار وعلاقات حسن الجوار والقانون الدولي (الأناضول)
وزير الدفاع التركي: نحن نقف إلى جانب الحوار وعلاقات حسن الجوار والقانون الدولي (الأناضول)

اتهمت وزارة الدفاع التركية 4 مقاتلات يونانية باستفزاز سفينة أبحاث تركية في المياه الدولية في بحر إيجة، وقالت إنها ردت وفقا للقانون، كما وعدت بالرد على أي عمليات مماثلة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في وزارة الدفاع التركية أن 4 مقاتلات يونانية استفزت سفينة أبحاث تركية في المياه الدولية في بحر إيجة، وأطلقت على ارتفاع ألف متر بالونات حرارية على بعد ميلين من السفينة.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن عملية الاستفزاز التي قامت بها مقاتلات يونانية ضد سفينة أبحاث تركية أمس الاثنين هي واحدة من سلسلة المضايقات التي تقوم بها اليونان بكثرة، وإن بلاده ردت على هذه العملية وفق القواعد المتبعة.

وأشار أكار إلى أن العمل الذي تقوم به السفينة التركية هو دراسة هيدروغرافية بحتة متعلقة بالزلازل، وهو عمل قام به اليونانيون من قبل، معتبرا أن الاستفزاز أثناء القيام بعمل بحثي وعلمي لا يليق بعلاقات حسن الجوار.

وأكد وزير الدفاع التركي أن موقف بلاده وقراراتها والخطوات التي ستتخذها حيال هذه التحرشات واضحة، وأنه يجب ألا يساور الشك أو القلق أحدا حيال ذلك.

وفيما يتعلق بمناورات "الوطن الأزرق 2021" البحرية للجيش التركي المقررة بعد غد الخميس في بحر إيجة والأبيض المتوسط، قال أكار إن هذه المناورات مخطط لها من قبل قيادة القوات البحرية، وستشارك فيها مختلف القوات التركية، وبمشاركة مروحيات هجومية ومقاتلات "إف-16″ (F-16) و"إف-4" (F-4).

ويأتي تحرش المقاتلات اليونانية بالسفينة التركية بعد يومين من إعلان مصادر عسكرية تركية أن اليونان مارست العديد من الأنشطة لتصعيد التوتر، بدءا بالمناورات وحتى مهام الغواصات، وذلك منذ انطلاق المحادثات الاستشارية بين البلدين في 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتقول تركيا إن السفينة تقوم بمهامها لغاية 2 مارس/آذار المقبل في إطار برنامجها السنوي للأبحاث الهيدروغرافية، لكن اليونان قالت قبل أيام إن هذه الأبحاث تعد "تصرفا لا يسهل تحسين العلاقات بين البلدين".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة