الحكومة اليمنية تستعد لمعركة مأرب وواشنطن تدين هجمات الحوثيين على السعودية

مأرب تعد آخر المعاقل التي تسيطر عليها الحكومة في المناطق الشمالية (الجزيرة)
مأرب تعد آخر المعاقل التي تسيطر عليها الحكومة في المناطق الشمالية (الجزيرة)

وجّه رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك حكومته لتلبية كافة الاحتياجات تحضيرا لمعركة ضد جماعة الحوثي في محافظة مأرب، في وقت تدور فيه مواجهات على جبهات عدة بالمحافظة ذاتها مما أدى إلى نزوح الآلاف.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية أن رئيس الوزراء قال خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة في مدينة عدن إن خطر جماعة الحوثي يمتد إلى كامل الإقليم لا اليمن فقط، كما أنها لا تقيم وزنا للجهود الأممية والدولية لإحلال السلام.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر عسكرية يمنية بأن مواجهات عنيفة تدور بين قوات الجيش الوطني والحوثيين في جبهات عدة بمحافظة مأرب.

وأضافت المصادر العسكرية أن اشتباكات عنيفة مستمرة في محيط معسكر "كوفل" الذي سيطر عليه الحوثيون قبل أيام في مديرية صرواح، إضافة إلى مناطق جبلية مجاورة.

في غضون ذلك، قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن إن أكثر من 6400 يمني نزحوا، للمرة الثانية خلال الشهر الجاري، بسبب التصعيد العسكري الأخير في محافظة مأرب وتعرض مخيماتهم لقصف الحوثيين.

وأضافت الوحدة، في تقرير لها، أن معظم تلك العائلات نزحت من مخيمات الزور والهيال والصوابين ووادي العطيف بمديرية صرواح وأطراف مديرية بني ضبيان ومديرية رغوان.

وحذّر التقرير من أن استمرار التصعيد العسكري في مأرب سيضاعف معدلات النزوح، كما أشار إلى أن محافظة مأرب تستقبل نحو 60% من النازحين في اليمن، أي ما يعادل مليوني نازح.

يشار إلى أن مأرب تعد آخر المعاقل التي تسيطر عليها الحكومة في المناطق الشمالية الخاضعة لسيطرة الحوثيين بما فيها العاصمة صنعاء.

الحوثيون يصعدون من هجماتهم على السعودية (رويترز)

 

إدانة الهجمات

يأتي ذلك في وقت قال فيه المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي إن واشنطن تدين الهجمات على السعودية، وإن إدارة الرئيس جو بايدن ستظل ملتزمة بمساعدة المملكة في الدفاع عن نفسها.

وأضاف كيربي أن هذه الأنواع من الهجمات تنتهك القانون الدولي وتقوض الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

كما أكد مواصلة العمل للوصول إلى طرق أفضل للدفاع عن المملكة إزاء التهديدات الخارجية، مع تنشيط الدبلوماسية لمحاولة إنهاء الصراع في اليمن.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد ذكرت أن الدفاعات السعودية دمرت طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه مدينة خميس مشيط السعودية.

ونقلت الوكالة عن العميد تركي المالكي قوله إن ما وصفها بمحاولات مليشيا الحوثي للاعتداء على المدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة تمثل جرائم حرب.

وأعلن التحالف العربي يومي أول أمس الثلاثاء وأمس الأربعاء تدمير طائرتين مسيرتين مفخختين للحوثيين أطلقتا باتجاه السعودية.

ومؤخرا، صعّدت جماعة الحوثي من عملياتها ضد السعودية عن طريق إطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مع تكثيف الهجوم على محافظة مأرب من قِبل قوات جماعة الحوثي لليوم التاسع على التوالي، تعالت أصوات برلمانية للتحذير من سقوط المدينة التي تحتل مكانة سياسية واقتصادية وإستراتيجية مهمة تحت سيطرة الحوثيين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة