عواصف ثلجية تكتسح وسط وجنوب الولايات المتحدة وتقتل مواطنين

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن حالة الطوارئ وقرر إرسال مساعدات فدرالية لتكساس، كما أمر حاكم الولاية بانتشار الحرس الوطني في أنحاء الولاية للمساعدة في استعادة الكهرباء بعد أن تراوحت الحرارة بين درجتين تحت الصفر و22 درجة تحت الصفر.

العاصفة الثلجية تتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن ولاية تكساس (الفرنسية)
العاصفة الثلجية تتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن ولاية تكساس (الفرنسية)

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن ما لا يقل عن 14 شخصا لقوا حتفهم في 4 ولايات أميركية نتيجة موجة برد قاسية، وعواصف شتوية تضرب وسط البلاد وجنوبها.

ففي ولاية تكساس، قُتل شخص على الأقل وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 4 ملايين شخص، بعدما اضطرت الشركة المشغلة لشبكة الكهرباء بالولاية إلى قطع التيار بشكل متناوب في ظل زيادة الاستهلاك.

وقال قائد شرطة هيوستن آرت أسيفيدو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن وفاة الشخص المذكور يشتبه في أنها نجمت عن التعرض إلى "درجات حرارة بالغة الانخفاض".

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن حالة الطوارئ الاثنين الماضي، وقرر إرسال مساعدات فدرالية لتكساس حيث تراوحت الحرارة بين درجتين تحت الصفر و22 درجة تحت الصفر.

وكتب حاكم الولاية جريج أبوت على تويتر، "تجمدت قدرة بعض الشركات المولدة للكهرباء، وهي تعكف على استعادة توليد التيار".

كما أمر الحاكم بانتشار الحرس الوطني في أنحاء الولاية للمساعدة في استعادة الكهرباء.

وفي ولاية لويزيانا، حيث تسببت درجات الحرارة بالغة الانخفاض في انقطاع الكهرباء أيضا وفي إغلاق بعض الطرق، فرضت بعض المقاطعات حظرا على التجول لإبعاد السكان عن الطرق. وكان أكثر من 110 آلاف منزل ومتجر وشركة بلا كهرباء الليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أشار تقرير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأميركية إلى أن عام 2020 سجل أرقاما قياسية في درجة حرارة الأرض والمحيطات منذ بدء حفظ السجلات‏، وكذلك في نقصان تراكم الجليد وانطلاق الأعاصير المدارية.

17/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة