كورونا.. غوتيريش يدعو لخطة تطعيم عالمية وإدارة بايدن تعد بتوفير اللقاح الصيف المقبل

غوتيريش يقول إن 10 دول فقط قامت بإعطاء 75%من جميع لقاحات كورونا بينما أكثر من 130 دولة لم تتلق جرعة واحدة

غوتيريش: العالم يحتاج بشكل عاجل لخطة تطعيم عالمية، تجمع من لديهم القوة والخبرة العلمية والقدرات الإنتاجية (رويترز)
غوتيريش: العالم يحتاج بشكل عاجل لخطة تطعيم عالمية، تجمع من لديهم القوة والخبرة العلمية والقدرات الإنتاجية (رويترز)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في مجلس الأمن القوى الاقتصادية الكبرى في العالم إلى إعداد "خطة تلقيح عالمية" ضد فيروس كورونا، ومن جانبه تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بتوفير اللقاح لمواطنيه الصيف المقبل.

وقال غوتيريش -خلال اجتماع لمجلس الأمن- إن العالم يحتاج بشكل عاجل لخطة تطعيم عالمية، تجمع من لديهم القوة والخبرة العلمية والقدرات الإنتاجية.

وأضاف، خلال الاجتماع بشأن المساواة في الحصول على اللقاحات المضادة لكورونا، أن المساواة في الحصول على اللقاحات أكبر اختبار أخلاقي أمام المجتمع العالمي.

وقال الأمين العام إن 10 دول فقط قامت بإعطاء 75%من جميع لقاحات كورونا، بينما أكثر من 130 دولة لم تتلق جرعة واحدة.

وأعرب عن اعتقاده بأن مجموعة العشرين (تضم أقوى 20 اقتصادا في العالم) مخولة بتشكيل فريق عمل طارئ مكلف بالتحضير لعملية تلقيح عالمية كهذه، وتنسيق تطبيقها وتمويلها.

وقال غوتيريش إن قمة مجموعة السبع برئاسة بريطانيا المقررة السبت "يمكنها أن تعطي الدفعة الضرورية لجمع الموارد المالية الضرورية".

وحذر من أنه لو ترك الفيروس ينتشر بسرعة في دول الجنوب فإنه سيتحور أكثر فأكثر مع نسخ جديدة أشد عدوى وأكثر فتكا قد تهدد فاعلية اللقاحات، مشيرا إلى أن "ذلك قد يطيل أمد الجائحة بشكل كبير مما يسمح للفيروس بالعودة ليفتك بدول الشمال".

من جانبه، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن السلالة المتحورة من فيروس كورونا، المكتشفة في بريطانيا، تنتشر بسرعة في بلاده.

أضاف شبان أنه، استنادا إلى بيانات جديدة من معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض، فقد ارتفعت نسبة هذه الطفرة من الفيروس في العينات الإيجابية التي تم فحصها إلى أكثر من 22% خلال أسبوعين.

وعود بايدن

في هذا السياق، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن في لقاء تلفزيوني على قناة "سي إن إن"، مساء أمس الثلاثاء، عن إمكانية توفير لقاح كورونا للعامة بداية من يوليو/تموز القادم.

وأشار بايدن في حديثه إلى أنه سيتاح أكثر من 600 مليون جرعة من لقاح كورونا بنهاية يوليو/تموز القادم، والذي سيكون "كافيا" لتطعيم كل الأميركيين.

كما كشف الرئيس أن خبراء الصحة العامة نصحوه بعدم التصريح بمواعيد محددة لأشياء لا يُمكن توقعها، مع تصاعد الأحداث، لأنه سيُحاسب عليها.

ومن جهة أخرى، جاء تصريح الدكتور أنتوني فاوتشي مدير معهد الأمراض المُعدية والحساسية -في لقاء تلفزيوني على شبكة "سي إن إن" أيضا- ليؤكد على ما قاله الرئيس بأن اللقاح سيكون متوفرا بشكل كبير بنهاية يونيو/تموز وأن قطاعات كبيرة من المجتمع سيتم تطعيمها خلال فصل الصيف.

الاتحاد الأوروبي

صادقت المفوضية الأوروبية، الأربعاء، على عقد جديد مع شركة "مودرنا" (Moderna) الأميركية لشراء 300 مليون جرعة لقاح إضافية ضد كورونا.

وبموجب الاتفاق الجديد، سيتمكن الاتحاد الأوروبي من شراء 150 مليون جرعة إضافية عام 2021 ومثلها عام 2022، بالإضافة إلى 160 مليون جرعة لقاح تم تأمينها بموجب العقد السابق.

من جانبها عرضت الهند اليوم توفير لقاح الوقاية من فيروس كورونا لكل أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وعددهم نحو 95 ألف جندي في 12 بعثة في أنحاء العالم.

وقال وزير الشؤون الخارجية سوبرامانيام جايشانكار، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن جائحة فيروس كورونا ومناطق الصراع "بالنظر إلى قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والتي تعمل في مثل هذه الظروف الصعبة، نود أن نعلن اليوم عن تقديم 200 ألف جرعة هدية لها".

عربيا، وصلت إلى قطاع غزة الفلسطيني الدفعة الأولى من لقاح "سبوتنيك-في" (Sputnik-V) الروسي المضاد لفيروس كورونا.

وتتألف الدفعة الأولى من ألفي جرعة مخصصة للأطقم الطبية في غرف العناية المركزة للمرضى، وفي مختلف أقسام الطوارئ، وفق ما أفاد به فتحي أبو وردة مستشار وزيرة الصحة.

وكانت سلطات الاحتلال قد رفضت منذ يومين دخول اللقاحات إلى القطاع، في إطار حصار يعمق معاناة المرافق الطبية من خلال النقص الحاد بالمستلزمات والأدوية اللازمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

المصدر : الجزيرة + وكالات + وكالة سند

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة