تسجيل نحو 2.6 مليون فلسطيني للاقتراع في أول انتخابات عامة منذ 15 عاما

أجرى الفلسطينيون آخر انتخابات برلمانية عام 2006 فازت بها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في أول مشاركة لها بانتخابات عامة.

التسجيل للمشاركة بالانتخابات جرى بسلاسة ودون مشاكل (مواقع التواصل)
التسجيل للمشاركة بالانتخابات جرى بسلاسة ودون مشاكل (مواقع التواصل)

قالت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إنها انتهت من تسجيل مليونين و600 ألف مواطن ممن لهم حق الاقتراع، في أول انتخابات عامة منذ 15 عاما.

وأضافت على موقعها الرسمي أنه بهذا يكون 93.3% من أصحاب حق التسجيل (البالغ عددهم 2.809 مليون مواطن) "قد سُجلوا للمشاركة في الانتخابات".

وتابعت اللجنة المركزية "هذه الأرقام تعكس إقبالا كبيرا على عملية التسجيل، ما يعكس رغبة المواطنين في المشاركة بالعملية الانتخابية" مشيرة إلى أن عملية التسجيل جرت "دون أي مشاكل تذكر".

ويستعد الفلسطينيون لإجراء الانتخابات البرلمانية في 22 مايو/أيار القادم بموجب مرسوم صادر عن الرئيس محمود عباس.

الرئيس عباس دعا لإجراء الانتخابات (الأناضول)

باب الترشح

وذكرت اللجنة أنها ستفتح في 20 مارس/آذار المقبل باب الترشح لهذه الانتخابات التي ستكون، وللمرة الأولى، بموجب التمثيل النسبي الكامل من خلال الترشح عبر قوائم انتخابية.

ويعطي القانون الأساسي لمن بلغ 18 عاما يوم الانتخابات الحق في المشاركة بعملية الاقتراع بشرط أن يكون اسمه مدرجا في سجل الناخبين، وحدد عمر المرشحين لعضوية البرلمان بعمر 28 عاما فأكثر.

وكانت قد أجريت آخر انتخابات برلمانية عام 2006، وفازت بها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في أول مشاركة لها بانتخابات عامة.

وأصدرت محكمة دستورية عام 2018 قرارا بحل المجلس التشريعي، الذي بقي معطلا منذ عام 2007 بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

وبموجب القانون الأساسي، تحال صلاحيات المجلس التشريعي للرئيس في حال تعذر انعقاده أو تعطله لأي سبب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انطلق تسجيل الناخبين ميدانيا بالأراضي الفلسطينية استعدادا للانتخابات العامة المقررة بعد 3 أشهر، ويأتي هذا التطور بعد اتفاق الفصائل الفلسطينية على قضايا كانت محل خلاف، وتتعلق بتنظيم الاقتراع.

10/2/2021

ينتظر أن يصدر الرئيس الفلسطيني خلال 10 أيام مراسيم بإجراء الانتخابات، وذلك بعد التوافق بين حركتي فتح وحماس على إجراء انتخابات المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني على التوالي.

9/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة