بايدن: على الصين أن تكسب ثقة الدول الأخرى قبل السعي لزعامة العالم

تعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ لانتقادات عالمية لاحتجازه أقلية الإيغور في معسكرات اعتقال بالإضافة إلى انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

بايدن: الولايات المتحدة ستؤكد مجددا دورها العالمي في الدفاع عن حقوق الإنسان (الأوروبية)
بايدن: الولايات المتحدة ستؤكد مجددا دورها العالمي في الدفاع عن حقوق الإنسان (الأوروبية)

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الصين تحاول جاهدة أن تصبح "زعيمة العالم"، مضيفا أنه يتعين عليها أن تكسب ثقة الدول الأخرى للحصول على ذلك اللقب، على حد تعبيره.

وفي لقاء مفتوح نظمته شبكة "سي إن إن" (CNN) في مدينة ميلواكي بولاية ويسكونسن، أشار بايدن إلى أنه سيكون من الصعب على الصين الحصول على لقب زعيمة العالم ما دامت مستمرة في نشاط يتعارض مع حقوق الإنسان الأساسية، كما قال.

وحذر الرئيس الأميركي من أن انتهاك الصين تلك الحقوق ستترتب عليه تداعيات، ولم يحددها.

وتعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ لانتقادات عالمية لاحتجازه أقلية الإيغور في معسكرات اعتقال، بالإضافة إلى انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

وقال بايدن بعد إلحاح عليه بشأن القضية خلال اللقاء "حسنا، ستكون هناك تداعيات على الصين وهو يعلم ذلك"، في إشارة إلى الرئيس الصيني.

لقاء سابق بين بايدن (يسار) عندما كان نائبا للرئيس الأميركي وشي جين (غيتي)

دور عالمي

وقال بايدن إن الولايات المتحدة ستؤكد مجددا دورها العالمي في الدفاع عن حقوق الإنسان، مضيفا أنه سيعمل مع المجتمع الدولي لحمل الصين على حماية تلك الحقوق.

وخلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الصيني استغرقت ساعتين هذا الشهر، شدد بايدن على أن الولايات المتحدة تعطي أولوية للحفاظ على منطقة المحيطين الهندي والهادي حرة ومفتوحة، وهي المنطقة التي تمثل تنافسا رئيسيا وإستراتيجيا بين الولايات المتحدة والصين.

وعبر بايدن أيضا عن قلقه بشأن الممارسات التجارية "القسرية وغير العادلة" التي تقوم بها بكين، وبشأن قضايا حقوقية مثل حملتها في هونغ كونغ واعتقالات شينجيانغ وغيرها من الإجراءات في آسيا، بما في ذلك تجاه تايوان التي تقول الصين إنها جزء من أراضيها.

ويحتدم الخلاف بين البلدين بشأن عدة قضايا، مثل التكنولوجيا وحقوق الإنسان والأنشطة العسكرية الصينية في منطقة بحر جنوب الصين المتنازع عليها، حيث يتبادل البلدان الاتهامات بتعمد انتهاج سلوك استفزازي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن مع نظيره الصيني شي جين بينغ، في أول اتصال مباشر له مع زعيم ثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني وتوليه منصبه الشهر الماضي.

11/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة