مواجهة مرتقبة بين نتنياهو وإدارة بايدن بسبب ملف إيران النووي

نتنياهو يسعى إلى توحيد الموقف الإسرائيلي بشأن التغير في الموقف الأميركي تجاه ملف إيران (رويترز)
نتنياهو يسعى إلى توحيد الموقف الإسرائيلي بشأن التغير في الموقف الأميركي تجاه ملف إيران (رويترز)

يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى احتمال الدخول في صراع مع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، بسبب الملف النووي الإيراني.

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية الأحد أن نتنياهو يجري هذا الأسبوع -للمرة الأولى منذ انتخاب الإدارة الأميركية الجديدة- مشاورات مع كبار المسؤولين في حكومته، بشأن عودة واشنطن للاتفاق النووي مع طهران.

وأشارت القناة إلى أن وزير الدفاع بيني غانتس، ووزير الخارجية غابي أشكنازي، ورئيس جهاز الموساد يوسي كوهين، ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات، هم أبرز من سيجري نتنياهو مشاورات معهم بهذا الشأن.

وبحسب القناة، فإن نتنياهو يسعى من وراء هذه المشاورات إلى توحيد الموقف الإسرائيلي الداخلي بشأن هذا التغير في الموقف الأميركي، خاصةً بعد الحديث العلني من قبل إدارة بايدن عن إمكانية عودتها للاتفاق أو الدخول في اتفاق جديد.

وكان نتنياهو قد عيّن رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات مسؤولا عن متابعة ملف إيران النووي، وذلك بالتزامن مع الجهود الدولية لإحياء الاتفاق مع طهران ورغبة الإدارة الأميركية الجديدة في العودة إليه.

وسيقود بن شبات المحادثات مع إدارة الرئيس بايدن والقوى العالمية والشركاء الإقليميين حول الاتفاق النووي الإيراني.

ولم يتصل بايدن بنتنياهو منذ توليه منصب رئاسة الولايات المتحدة، رغم أن العادة جرت بأن يتصل الرئيس الأميركي بأبرز زعماء الدول الحليفة للولايات المتحدة، بعد تنصيب إدارة جديدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طال انتظار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتلقي مكالمة من الرئيس الأميركي الجديد، لكنه بعد الرعاية التفضيلية التي لقيها من ترامب صار مجبرا على التعامل مع بايدن الذي يبدو غير متعجل للتقرب منه.

11/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة