تسبب في وفاة 10 مرضى.. محكمة أردنية تقضي بحبس 5 مسؤولين في حادث نفاد الأكسجين من مستشفى السلط

تسبب حادث مستشفى السلط في اندلاع احتجاجات شعبية للمطالبة بمعاقبة المسؤولين عن نفاد الأكسجين (الفرنسية)

أدانت محكمة صلح جزاء عمان اليوم الأحد 5 مسؤولين حكوميين في قضية نفاد الأكسجين من مستشفى السلط الحكومي في مارس/آذار الماضي، مما أدى إلى وفاة 10 مرضى مصابين بفيروس كورونا.

وقضت المحكمة بحبس المتهمين 3 سنوات، ومن بينهم مدير عام المستشفى عبد الرزاق الخشمان، بتهمة التسبب في الوفاة، في حين برّأت المحكمة 8 متهمين آخرين.

ويعد الحكم الصادر بحق المتهمين قابلا للاستئناف أمام المحاكم النظامية بالمملكة.

وكان نائب عام عمان حسن العبد اللات أغلق التحقيق في الحادث في 21 مارس/آذار الماضي، بعد توقيف 13 متهما، وبدأت جلسات المحاكمة أمام محكمة صلح جزاء عمان.

وأثار الحادث حالة من الغضب الشعبي، حيث خرجت مسيرات احتجاجية في العديد من محافظات المملكة ومدنها، طالبت برحيل الحكومة وتغيير النهج المتبع في إدارة شؤون الدولة.

وأدت حادثة السلط إلى إقالة وزير الصحة نذير عبيدات من منصبه، بعد أن أعلن رئيس الوزراء بشر الخصاونة تحمل الحكومة كامل المسؤولية عن الحادث.

في حين زار الملك عبد الله الثاني المستشفى فور وقوع الحادث، وطلب من مديره "الاستقالة الفورية"، كما تعهد الملك بمحاسبة المقصرين في الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات