أمير قطر يبحث مع الرئيس الفرنسي العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع في المنطقة

أمير قطر (يمين) بحث مساء اليوم الجمعة مع الرئيس الفرنسي عدة قضايا مشتركة (الفرنسية)

عقد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء اليوم الجمعة، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة.

وتناولت المباحثات قضايا ثنائية واقتصادية واستثمارية بين البلدين، كما وقّع الجانبان القطري والفرنسي على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الاقتصادي والمالي بين وزارتي المالية في البلدين وخطاب إعلان نوايا بين وزارتي الثقافة القطرية والفرنسية.

وقال بيان للديوان الأميري القطري إنه جرى خلال المباحثات تبادل الرأي ووجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الإقليمي والدولي، وخصوصا مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وقد وصل الرئيس الفرنسي إلى الدوحة قادما من الإمارات، ضمن جولة خليجية ستقوده إلى المملكة العربية السعودية.

ونشر ماكرون تغريدة على تويتر قال فيها إن "قطر تُعتبر شريكا إستراتيجيا. تعاوننا قديم وصداقتنا متينة. هذا ما جئت لأعيد تأكيده اليوم".

وأضاف الرئيس الفرنسي "لا ننسى الأفغان نساء ورجالا، والتعاون بين فرنسا وقطر يتواصل من أجل الإجلاء ويذهب أبعد من ذلك: نحن ننشئ عملية إنسانية مشتركة. نحن نعرف الاحتياجات، خاصة في مستشفى النساء والأطفال بكابل".

وتابع "لقد أرسلنا هذا الأربعاء مع قطر أكثر من 22 طنا من المعدات الطبية والإمدادات إلى المنظمات الدولية التي تعمل في أفغانستان".

المصدر : الجزيرة