سفير أوكرانيا ينفي اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل

من لقاء سابق جمع سفير أوكرانيا مع الرئيس الإسرائيلي السابق رؤوفين ريفلين - صفحة السفير على فيسبك.jpg.jpg
من لقاء سابق جمع سفير أوكرانيا يفهين كورنيتشوك (يمين) مع الرئيس الإسرائيلي السابق رؤوفين ريفلين (مأخوذة عن صفحة السفير على فيسبوك)

نفى سفير أوكرانيا لدى إسرائيل، يفهين كورنيتشوك، اعتراف بلاده بمدينة القدس "عاصمة وحيدة" لإسرائيل، وفق ما تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية.

وأكد السفير، من خلال منشور على صفحته في موقع فيسبوك، أنه "يتعين حل قضية القدس من خلال المفاوضات، على أساس قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأضاف أن "أوكرانيا تؤيد بشدة جهود المجتمع الدولي لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، حيث يمكن لجميع الشعوب أن تعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن".

وفي ما يشبه التراجع، اعتبر السفير أن صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" (Times of Israel) اقتبست جانبا من تصريحات أدلى بها، ذكرت من خلالها أن "أوكرانيا يمكن أن تعترف بالقدس عاصمة وحيدة لإسرائيل العام المقبل، وأن تفتح فرعا لسفارتها خلال زيارة يجريها الرئيس فولوديمير زيلينسكي".

تصريحات السفير، أو اقتباسات الصحيفة، أثارت جدلا واسعا، دفع وزارة الخارجية الفلسطينية لاستدعاء ممثل أوكرانيا لدى فلسطين، ماكسيم تايوكين، الذي كرر ما قاله السفير كورنيتشوك في نفيه.

Ukraine's President Volodymyr Zelenskiy holds a press marathon in Kyivالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (رويترز)

افتتاح مكتب دبلوماسي

لكن السفير، وفي المنشور ذاته على فيسبوك، قال إن علاقات تاريخية وثقافية وثيقة تربط البلدين، وإن هذه العلاقات ازدهرت خلال الأعوام الأخيرة.

وتابع "وكخطوة تالية نحو تعزيز علاقاتنا الخاصة، تدرس أوكرانيا إمكانية فتح مكتب دبلوماسي في القدس، لتعزيز التعاون الاقتصادي والتقني، بينما تواصل سفارة أوكرانيا العمل في تل أبيب".

من جانبه، هنأ وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، أوكرانيا وإسرائيل بمناسبة الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية، وأشار، خلال فعاليات المنتدى اليهودي الثالث في كييف، إلى أن الصداقة بين الشعبين تعود إلى قرون، والعلاقات الإسرائيلية الأوكرانية "واعدة" للغاية.

وأوضح أن "المجتمع اليهودي لعب دورا مهما في التاريخ الأوكراني، وشخصيات سياسية وثقافية ودينية يهودية بارزة، من أصل أوكراني، لعبت دورا كبيرا في صنع تاريخ دولة إسرائيل".

وتحدث بفخر أيضا عن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين، التي رفعت حجم التبادل التجاري وبنسبة 10% خلال 9 أشهر مضت، وعن استثمارات إسرائيل في أوكرانيا، التي بلغت 100 مليون دولار.

واعتبر أن "إسرائيل بلد عانى من اعتداءات خارجية، ولهذا فهي تعرف أمرين بشكل جيد، أولهما أهمية التحلي بالقوة من أجل النجاح والدفاع عن حق الحياة، والثاني أهمية وجود أصدقاء أقوياء".

وتابع "هذا درس تعلمناه من تاريخنا، وكذلك من تاريخ دولة إسرائيل"، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة