مصحوبا برياح عاتية وأمطار طوفانية.. إعصار "راي" يجبر عشرات آلاف الفلبينيين على الفرار من منازلهم

يشهد أرخبيل الفلبين 20 إعصارا استوائيا سنويا في المتوسط. ويعد "هايان" أقوى إعصار على الإطلاق يضرب الفلبين وقد أودى بحياة أكثر من 6300 شخص وشرد أكثر من 4 ملايين في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

رياح مدمّرة قد تُلحق بالمباني والمزروعات أضرارا متوسّطة إلى شديدة (إدارة الخدمات الفلبينية)

فرّ عشرات آلاف الفلبينيين من منازلهم وسط البلاد وجنوبها تحسبا لوصول الإعصار العنيف "راي" الذي أصبح على مقربة من الأرخبيل مصحوبا برياح عاتية وأمطار طوفانية، بحسب ما أفادت السلطات اليوم الخميس.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية إنّ الرياح المصاحبة للإعصار تبلغ سرعتها حاليا 165 كلم/ساعة، محذرة من أن هذه الرياح قد تشتدّ أكثر لتصل سرعتها إلى 195 كلم/ساعة عندما يبلغ "راي" اليابسة بعد ظهر اليوم بالقرب من جزيرة سيارغاو السياحية.

وأوضحت هذه الوكالة المحلية أنه من المتوقع أن يضرب الإعصار اليابسة بشكل مبدئي بالقرب من جزر ديناغات وسيارغاو وبوكاس غراندي، على مسافة نحو 700 كيلومتر جنوب العاصمة مانيلا ظهر اليوم أو بعد الظهر بقليل.

وحذّرت من "رياح مدمّرة قد تُلحق بالمباني والمزروعات أضرارا متوسّطة إلى شديدة" بالإضافة إلى خطر حدوث فيضانات فتّاكة على طول الساحل.

فرار واحتماء

من جهتها قالت الوكالة الوطنية للوقاية من الكوارث إنّ أكثر من 45 ألف شخص فرّوا من منازلهم للاحتماء في ملاجئ، بمن فيهم عدد كبير من الزوّار الذين قصدوا هذه المنطقة للاستمتاع بشواطئها وأماكن الغوص البحري التي تشتهر بها.

وتم تعليق السفر البحري في المناطق المتضررة، مما ترك 3891 راكبا عالقين في أكثر من 30 ميناء في المقاطعات الوسطى والشرقية والجنوبية.

وتتشكّل غالبية الأعاصير المدارية في المحيط الهادي بين يوليو/تموز وأكتوبر/تشرين الأول، مما يعني أنّ راي تأخر كثيرا بالنسبة لموسم الأعاصير.

ويشهد أرخبيل الفلبين 20 إعصارا استوائيا سنويا بالمتوسط. وكان "هايان أقوى إعصار على الإطلاق يضرب هذا البلد، وقد أودى بحياة أكثر من 6300 شخص، وشرد أكثر من 4 ملايين في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

المصدر : وكالات