تونس.. اتحاد الشغل يدعو لوضع سقف زمني للإجراءات الاستثنائية وتنظيم حوار وطني

The head of UGTT union, Noureddine Taboubi, speaks during a joint news conference with Minister of Employment Nasreddine Nsibi in Tunis
الطبوبي (يسار) قال إن المسار الحالي يكتنفه الغموض (رويترز)

دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الأربعاء إلى وضع سقف زمني للإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيّد قبل ما يزيد على 4 أشهر، وتقديم رؤية واضحة في الاختيارات السياسية.

ونقلت وسائل إعلام تونسية عن الطبوبي قوله، في ندوة عن إصلاح المؤسات العمومية، إن سعيّد انطوى على نفسه، وأعلن تحكمه بمفاصل الدولة، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن المسار الحالي يكتنفه الغموض، وأن تونس ليست ملكا لأحد، منتقدا ما وصفها بالشعارات والبطولات الوهمية في وقت يسوء فيه وضع البلاد أكثر.

وأضاف أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة هو الحوار الجاد والمسؤول.

حوار وطني

ودعا الأمين العام لأكبر نقابة عمالية في تونس إلى تنظيم حوار وطني تشارك فيه المنظمات والأحزاب، وقال إن "الأحزاب هي من تبني الحياة السياسية ولا يمكن إقصاؤها أو انتخابها إلا عبر الصندوق".

والسبت الماضي، أعلن الأمين العام لاتحاد الشغل أنه يرفض المساندة المطلقة لإجراءات الرئيس قيس سعيّد، وذلك على الرغم من أن الاتحاد أكد مرارا أنه يساند هذه الإجراءات التي يرى أن من شأنها أن تفتح بابا لتصحيح الأخطاء التي سجلت في السنوات العشر الماضية.

وكان الرئيس التونسي أعلن في 25 يوليو/تموز الماضي إجراءات استثنائية بموجب ما قال إنه تفعيل للمادة 80 من الدستور، وشملت بالخصوص تعليق أعمال البرلمان وحلّ الحكومة، قبل أن يصدر في 22 سبتمبر/أيلول المرسوم 117 الذي أتاح له الاستحواذ على كل السلطات، وهو ما رأت فيه قوى سياسية عدة انقلابا على الدستور وضربا للمسار الديمقراطي.

وتتواتر مواقف الأحزاب التونسية الداعية إلى استعادة المسار الديمقراطي.

وقبل أيام أعلن رئيس البرلمان التونسي المعلّقة أعماله، راشد الغنوشي، أن "البرلمان عائد شاء من شاء وأبى من أبى"، من دون أن يوضح كيف سيكون ذلك.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية