سفير إسرائيل السابق لدى المنامة: العلاقة مع البحرين جزء من الإستراتيجية الأمنية ضد إيران

إسرائيل افتتحت سفارتها لدى البحرين في سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

نقل موقع أكسيوس (Axios) الأميركي عن السفير الإسرائيلي السابق في البحرين إيتاي تغنر قوله إن المنامة تنظر إلى العلاقة مع تل أبيب كجزء من إستراتيجيتها الأمنية ضد التهديدات الإيرانية.

وأوضح تغنر أنه منذ اتفاقيات التطبيع (مع الإمارات والبحرين)، ركزت الدول المطبعة بشكل أساسي على التعاون الاقتصادي، لكن البحرينيين أوضحوا أنهم "لن يخجلوا" من التنسيق بشأن إيران، مؤكدا أن العلاقات مع إسرائيل جزء من إستراتيجية البحرين الأمنية في التصدي للتهديد القادم من طهران.

وأضاف أن البحرينيين يعرفون ما نتحدث عنه، فإيران تبعد نحو 90 ميلا، و"هناك طائرات إيرانية من دون طيار تحلق فوق رؤوسهم في طريقها لمهاجمة السعودية"، مشيرا إلى أن شراكات إسرائيل المزدهرة في المنطقة ستبقي الإيرانيين يقظين على الدوام.

وقال تغنر -الذي حوّل علاقة إسرائيل السرية بالبحرين إلى علاقة علنية- إن الإيرانيين فتحوا جبهة ضدنا في سوريا ولبنان، لكن عندما ينظرون الآن عبر الخليج يروننا هناك مع حلفائنا قريبين جدا منهم.

وأشار موقع أكسيوس إلى زيارة وكيل وزارة الخارجية البحرينية الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة إلى إسرائيل في أغسطس/آب الماضي، ونشر حينها صورة من اجتماع مع الجنرال الإسرائيلي المسؤول عن العمليات ضد إيران.

ونقل الموقع عن تغنر قوله إن الصورة تساوي ألف كلمة، وأن الشيخ عبد الله وافق على البيان الصحفي المصاحب للصورة، وأكد أن البلدين اتفقا على تعزيز التعاون الأمني.

وأكد الدبلوماسي الإسرائيلي أن البحرين قد وضعت إستراتيجية شاملة لما أسماه "السلام الدافئ" مع إسرائيل في جميع أبعاد العلاقة.

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول 2020 اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في حفل رسمي استضافته حديقة البيت الأبيض.

وفي سبتمبر/أيلول 2021 افتتح وزير خارجية إسرائيل يائير لبيد سفارة لتل أبيب في المنامة، في زيارة التقى خلالها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ومسؤولين آخرين بارزين.

المصدر : أكسيوس