محكمة النقض المصرية تؤيد إعدام 21 شخصا في قضية "أنصار بيت المقدس"

دار القضاء العالي في القاهرة (الأوروبية-أرشيف)

أيدت محكمة النقض في مصر أحكاما بالإعدام شنقا بحق 21 متهما في القضية المعروفة بتنظيم "أنصار بيت المقدس"، والتي تضمنت اتهامات بارتكاب هجمات مسلحة واغتيال ضابط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول قضائي قوله إن المحكمة أيدت معاقبة 118 متهما آخرين بالسجن لمدد تصل إلى 25 عاما. وتصدر محكة النقض أحكاما نهائية لا تقبل الطعن فيها بأي طريقة من طرق التقاضي.

وقضت المحكمة بتخفيف عقوبة الإعدام بحق أحد المتهمين إلى السجن المؤبد، وتخفيف عقوبة اثنين من السجن المؤبد إلى "المشدد 10 سنوات".

ومن بين المتهمين في القضية ضابط الشرطة السابق محمد عويس المتهم بالاشتراك في اغتيال الضابط بقطاع الأمن الوطني (جهاز أمن الدولة سابقا) محمد مبروك.

وكانت محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة القاضي حسن فريد أدانت المتهمين بارتكاب جرائم "تأسيس وتولي قيادة جماعة إرهابية والانضمام إليها" بهدف "تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها".

وتضمنت الاتهامات أيضا "التخابر مع حركة حماس وتخريب منشآت الدولة وحيازة أسلحة نارية وذخيرة ومواد متفجرة دون ترخيص".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أحكام الإعدام بمصر.. ورقة تحت الطلب

تحركات النشطاء المصريين وما ينتج عنها من قرارات لمؤسسات ومنظمات حقوقية دولية، تدفع البعض للتساؤل عن مدى جدواها في ظل عدم إلزاميتها القانونية، فيما يرى آخرون أنها خطوات جيدة يمكن البناء عليها للمستقبل.

Published On 15/11/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة