الجزيرة تحصل على صور فضائية وبيانات ملاحية تظهر دعما إماراتيا مكثفا لقواعد جوية إثيوبية

حصلت الجزيرة على صور فضائية وبيانات ملاحية خاصة تكشف أن الإمارات فتحت جسرا جويا لتقديم الدعم العسكري للجيش الإثيوبي مستعينة بشركات شحن خاصة.

وأظهرت الصور والبيانات دعما عسكريا إماراتيا مكثفا لقواعد جوية إثيوبية، كما كشفت عن وجود طائرة مسيرة من طراز "وينغ لونغ" (Wing Loong) الصينية في القواعد العسكرية الإثيوبية.

واستعانت الإمارات بشركتين من أوروبا لتسيير رحلات دعم عسكري لإثيوبيا، وهما شركة "يورب إير" (Europe Air) الإسبانية التي نظمت 54 رحلة دعم عسكري بين الإمارات وإثيوبيا في أقل من شهر، وشركة "فلاي سكاي إيرلاينز" (Fly Sky Airlines) الأوكرانية التي نظمت 39 رحلة شحن عسكري خلال شهرين ولا تزال الرحلات مستمرة.

كما كشفت صور الأقمار الصناعية أن قاعدتي سمرا وأكسوم خرجتا من الخدمة بعد اشتباكات مع قوات جبهة تحرير شعب تيغراي.

وتكشف الصور الفضائية أن قوات جبهة تيغراي تمكنت من السيطرة على قواعد عسكرية للجيش الإثيوبي، وباتت على نحو 200 كيلومتر من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالزي العسكري

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أنه سيتوجه إلى ساحة المعركة لقيادة قوات الدفاع الوطنية، في وقت تحتدم فيه المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية ومسلحي جبهة تيغراي على طول الشريط الحدودي.

Published On 22/11/2021
United Nations Under-Secretary-General for Political Affairs, Jeffrey Feltman addresses a press conference in Colombo on March 3, 2015. Feltman urged Sri Lanka to free Tamil detainees and demilitarise the former conflict zones ahead of a fresh war probe. AFP PHOTO / LAKRUWAN WANNIARACHCHI

قال المبعوث الأميركي للقرن الأفريقي إن التقدم نحو دفع أطراف الصراع الإثيوبي لمفاوضات لوقف القتال مهدد بالتصعيد العسكري، في حين قالت الأمم المتحدة إنها تجلي أسر موظفيها بإثيوبيا بسبب الوضع الأمني.

Published On 23/11/2021

أبلغت إثيوبيا 4 دبلوماسيين أيرلنديين بوجوب مغادرة البلاد، وذكرت مصادر دبلوماسية أن الوسيطين الأميركي والأفريقي أخفقا في التقريب بين طرفي الصراع، بينما أكدت واشنطن أن الدبلوماسية هي الخيار الأوحد للحل.

Published On 24/11/2021

سيستمر الصراع العسكري في إثيوبيا ليهدد استقرار هذه الدولة ويحدث فوضى بشمال شرق أفريقيا، وسينتشر ليدمر مؤسسات الاتحاد الأفريقي الهشة من أجل السلام والأمن إذا لم تسارع واشنطن لوقفه.

Published On 20/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة