ناشد رونالدو لمساعدته.. صبي عراقي بترت ساقاه يستنجد من الحدود البيلاروسية البولندية، فما قصته؟

حوالي 4 آلاف مهاجر ينتظرون الآن على الحدود البيلاروسية البولندية، يأملون في الحصول على المساعدة حتى لو لم تكن أوضاعهم الإنسانية صعبة للغاية مثل حالة تامان.

Taman, 9, holds his prosthetic legs, at a migrants' camp near Bruzgi-Kuznica checkpoint on the Belarusian-Polish border, in Grodno District, Belarus, in this undated picture obtained from social media by Reuters on November 16, 2021. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES.
تامان ولد مصابا بمرض في العظام، وبُترت ساقاه في بلده (رويترز)

يجلس الطفل الصغير تامان من كردستان العراق على كومة من المعاطف على الأرض ممسكا بساقيه الاصطناعيتين، وعيناه تنظران مباشرة إلى الكاميرا.

وفي مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي وتم نشره في صحيفة "مترو" (METRO) الإنجليزية؛ كان هناك صبي بجانبه أكبر منه سنا، يتحدث بلغة إنجليزية متقطعة.

A boy asks for help for Taman, 9, who holds his prosthetic legs, at a migrants' camp near Bruzgi-Kuznica checkpoint on the Belarusian-Polish border, in Grodno District, Belarus, November 12, 2021, in this still image obtained from a social media video by Reuters on November 16, 2021. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES.الصبي الذي ظهر في الفيديو أثناء مناشدته رونالدو لمساعدة تومان (رويترز)

"مرحبا عزيزي كريستيانو رونالدو"، هكذا استهل الصبي الفيديو، موجها كلامه أولا للاعب كرة القدم البرتغالي الشهير الذي يلعب حاليا ضمن فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي. ويسترسل الصبي قائلا "اسم هذا الفتى تامان، وهو في الثامنة من عمره. يحتاج إلى مساعدتك. إنه يحبك وهو الآن على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا".

A child with special needs on the border between Belarus and Poland asks for help from Cristiano Ronaldo

Posted by Hawkar H Sharif on Sunday, 14 November 2021

ويوضح الصبي أن تامان يحب كريستيانو رونالدو. يقول إنه "سيحب لقاء النجم البرتغالي أو لاعب آخر". ويضيف قائلا "إنه مجرد طفل ويحتاج إلى مساعدة من أجل حياة أفضل. إنه بحاجة للذهاب إلى أوروبا. ساعده من فضلك" يختتم الصبي كلامه.

Taman's father, Sangar, speaks about his family's situation, at a migrants' camp near Bruzgi-Kuznica checkpoint on the Belarusian-Polish border, in Grodno District, Belarus, November 15, 2021, in this still image obtained from a social media video by Reuters on November 16, 2021. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES.تامان وسط أسرته على الحدود البيلاروسية البولندية (رويترز)

رحلة تامان والعائلة

يظهر تامان وهو يسير على ساقيه الاصطناعية في الوحل ويجلس مع أسرته حول النار عند الحدود. الأسرة المكونة -حسب تقرير لوكالة رويترز- من والديه وشقيقه البالغ من العمر 11 عاما وأخته البالغة من العمر 7 أشهر.

قال سانجار والد تامان -في حواره مع رويترز- "نحن هنا منذ 8 أيام. الجو بارد جدا هنا، أتينا من العراق من أجل ابني تامان. أريد أن آخذ عائلتي إلى بلد حيث تكون حقوقنا محمية". وأضاف الأب "نحن في وضع صعب للغاية. ندعو كل من يمكنه مساعدتنا، نحن نريد أن يعيش ابني تامان في مكان آمن".

Taman, 9, holds his prosthetic legs, at a migrants' camp near Bruzgi-Kuznica checkpoint on the Belarusian-Polish border, in Grodno District, Belarus, in this undated picture obtained from social media by Reuters on November 16, 2021. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES.مستشفى ألماني عرض المساعدة على تومان لكن عائلته لم تتمكن من الحصول على تأشيرات للقيام بالرحلة (رويترز)

جوامار، العم الأكبر لتامان المتواجد في العراق، قال في حديثه مع وكالة رويترز إن الطفل قد بترت ساقاه في العراق بعد ولادته وإصابته بمرض عظام. وتم عرض المساعدة على الأسرة من قبل مستشفى في ألمانيا حينها، لكنها لم تتمكن من الحصول على تأشيرات للقيام بالرحلة.

ويوضح جوامار أن الأطباء في العراق بتروا ساقي تامان، ووفق قوله سافرت العائلة إلى مينسك عبر دبي ووصلت إلى الحدود البولندية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. ويأملون أن يسمح لهم بالوصول إلى ألمانيا.

ويوجد حوالي 4 آلاف مهاجر ينتظرون الآن على الحدود البيلاروسية البولندية، كلهم يأملون في الحصول على المساعدة، حتى لو لم تكن أوضاعهم الإنسانية صعبة للغاية مثل حالة تامان.

 

المصدر : الصحافة الألمانية + الصحافة البريطانية