ليبيا.. الدبيبة يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية والمدعي العسكري يطالب بوقف إجراءات ترشح القذافي وحفتر

رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة لحظة إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية
رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة لحظة إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية (الأناضول)

تقدم رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية في مقر مفوضية الانتخابات بالعاصمة طرابلس، بينما طالب المدعي العام العسكري مفوضية الانتخابات بوقف إجراءات ترشّح سيف الإسلام القذافي وخليفة حفتر للانتخابات الرئاسية.

وقال الدبيبة -في مؤتمر صحفي عقب تقديم أوراق ترشحه- "أقدم اليوم ملف ترشحي لخدمتكم وليس غير ذلك ضمن الانتخابات الرئاسية" المقبلة.

وأضاف "لقد بدأنا المشوار سويا وسنكمله سويا، وقد رفعنا من البداية شعار لا حرب بعد اليوم، ولن تكون ليبيا إلا دولة موحدة وآمنة وذات سيادة يعيش فيها الليبيون في رغد".

كلمة المترشح للرئاسة عبد الحميد الدبيبةكلمة المترشح للانتخابات الرئاسية عبد الحميد الدبيبة. #لن_نخذلكم_بإذن_الله

تم النشر بواسطة ‏عبد الحميد الدبيبة Abdulhamid AL-Dabaiba‏ في الأحد، ٢١ نوفمبر ٢٠٢١

وخطوة الدبيبة كانت منتظرة بعدما قدم أخيرا إقرار الذمة المالية له ولعائلته أمام هيئة مكافحة الفساد (حكومية)، وهو الإجراء الذي يسبق تقديم ملف الترشح إلى مفوضية الانتخابات.

وهاجم الدبيبة مجلس النواب الأسبوع الماضي، واتهمه بأنه قام بإصدار قوانين انتخابية "غير توافقية"، قد تتسبب في مشكلة كبيرة للعملية الانتخابية، مشيرا إلى أنه يعتزم تقديم ترشيحه للانتخابات الرئاسية في "الوقت المناسب".

وذكرت مصادر إعلامية من المفوضية للجزيرة أن عدد المرشحين للانتخابات الرئاسية تجاوز 50 مرشحا بينهم رئيس البرلمان الحالي عقيلة صالح ورئيس المؤتمر الوطني العام السابق ورؤساء حكومات سابقون، كما ضمت قائمة المترشحين وزراء سابقين وقيادات بارزة من النظام السابق وبرلمانيين حاليين وسابقين.

ومن المنتظر أن تعلن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عن القوائم المبدئية للمرشحين في مؤتمر صحفي سيعقد مساء الغد، تمهيدا لإعلان القوائم النهائية بعد البحث في ملفات المترشحين من قبل مكتب النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، والإدارة العامة للجوازات والجنسية، وكذلك عقب البحث في الطعون من قبل اللجان المختصة المكلفة من المحكمة العليا.

وفي وقت سابق، أعلنت مفوضية الانتخابات أنها أحالت الدفعة الأولى من ملفات المترشحين للرئاسة إلى الجهات الأمنية والقضائية وفقا لما تنص عليه القوانين المنظمة للعملية الانتخابية.

اعتراضات قضائية

وفي سياق متصل، طالب مكتب المدعي العام العسكري في رسالة إلى رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، بإيقاف السير في إجراءات ترشح كل من سيف الإسلام القذافي واللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى حين امتثالهما لتحقيق في عدد من الوقائع المسندة إليهم.

وأشار مكتب المدعي العام العسكري في رسالته لرئيس المفوضية، أن القذافي وحفتر متهمان في عدد من القضايا التي يجري فيها تحقق، منها مقتل مواطنين على أيادي شركة فاغنر الروسية، ومقتل 26 طالبا من الكلية العسكرية بعد استهدافهم من طيران أجنبي.

وتشمل القضايا المتهم بها حفتر ويجري التحقيق بشأنها مقتل 63 لاجئ بمركز إيواء المهاجرين بتاجوراء شرقي طرابلس بعد استهدافهم من طيران أجنبي.

وشهدت مفوضية الانتخابات تسلم أوراق شخصيات جدلية على رأسها سيف الإسلام القذافي (نجل العقيد الراحل معمر القذافي)، والجنرال المتقاعد خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح..

والأربعاء، أعلنت مفوضية الانتخابات في بيان، أن "طلبات الترشح المرفقة بالمستندات ذات العلاقة بالاشتراطات القانونية المقدمة إلى المفوضية لا تعني بالضرورة أن طلب المترشح قد قُبل".

ويأمل الليبيون أن تسهم الانتخابات في إنهاء صراع مسلح عانى منه البلد الغني بالنفط، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت مليشيا حفتر لسنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Protest in Libya against the candidacy application of Saif al-Islam al-Gaddafi

أغلق مواطنون محتجون في مدن ليبية -بينها طرابلس والزاوية وغريان ومصراتة- مراكز الاقتراع التابعة لمفوضية الانتخابات، للضغط عليها لرفض ترشح سيف القذافي وحفتر للانتخابات الرئاسية.

Published On 17/11/2021

يواصل النائب العام الليبي معاينة ملفات المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك بعد إحالتها من المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، في حين أكدت الأمم المتحدة أنها تواصل دعم السلطات الليبية.

Published On 19/11/2021
Britain's Prime Minister Boris Johnson meets with Libya's Prime Minister Abdulhamid Dabaiba in London

بلغ عدد المترشحين لانتخابات الرئاسة الليبية 30 بعد تقدم 7 مرشحين للمفوضية العليا للانتخابات، في حين أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية أن أي عرقلة لتصحيح مسار إجراء العملية الانتخابية سيكلف البلاد كثيرا.

Published On 20/11/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة