فصائل فلسطينية اعتبرتها تأكيدا على "استمرار الثورة".. الاحتلال يقتل فلسطينيا بزعم عملية طعن بالقدس ويعتقل والديه

الطفل الشهيد عمر أبراهيم أبو عصب من العيسوية الصف الحادي عشر علمي
الشهيد عمر إبراهيم أبو عصب من العيسوية بالقدس (مواقع التواصل الاجتماعي)

قتلت الشرطة الإسرائيلية مساء الأربعاء شابا فلسطينيا في البلدة القديمة بمدينة القدس الشرقية بزعم طعنه عنصري أمن، واعتقلت والديه، في حين اعتبرت فصائل فلسطينية العملية "تأكيدا على استمرار الثورة".

وقالت الشرطة الإسرائيلية -في بيان- إن الحادث وقع قرب مدرسة "عطيرت كوهانيم" الدينية الإسرائيلية، حيث طعن الشاب اثنين من شرطة حرس الحدود كانا يعملان هناك.

وأضافت أن عناصر الشرطة وحارس أمن مدني كانوا في الموقع قاما بتحييد الشاب عمر إبراهيم أبو عصب (16 عاما)، بإطلاق النار عليه.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، والدي الشهيد، حسب شهود عيان.

وقال شهود عيان للأناضول، إن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية، دهمت منزل إبراهيم أبو عصب في بلدة العيساوية بالقدس الشرقية، واعتقلته رفقة زوجته، ونجله الأكبر حسين (18 عاما).

وأضافوا أن مواجهات اندلعت في البلدة بين قوات الاحتلال ومواطنين رشقوها بالحجارة، في حين ردت بإطلاق قنابل الصوت والغاز تجاههم، مما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون مقدسيون على مواقع التواصل الاجتماعي، عملية الاعتقال التي سُمعت خلالها أصوات الجيران تشد من أزر الأم وتحثها على الصمود، بينما تردد الأخيرة "ابنى شهيد".

انتشار كثيف لعناصر الاحتلال في موقع عملية الطعن المزعومة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة (الفرنسية)

تأكيدا على استمرار "الثورة"

من جهتها، اعتبرت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، الأربعاء، أن عملية الطعن هي تأكيد على استمرار ثورة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

جاء ذلك في بيانات منفصلة لكل من حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم حماس في بيان، إن "العملية الفدائية البطولية في القدس المحتلة ضد جنود الاحتلال الصهيوني تأكيد جديد على تواصل ثورة شعبنا ضد الاحتلال حتى كنسه".

وأضاف أن "العملية تعكس عجز المحتل عن وقف انتفاضة شعبنا برغم كل سياسته الإجرامية".

واعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان، أن عملية الطعن "تشكّل الرد والطريق لكنس الاحتلال ومستوطنيه، ومواجهة جرائم ومخططات الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته".

كما أشادت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان، بعملية الطعن، مشددة على أنها "في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات