مصر.. تأكيد جديد على منع دخول الجامعات والمصالح الحكومية من دون لقاح كورونا

المقاهي وسيلة تكتسب خصوصية عند المصريين في رمضان رغم كورونالا - الجزيرة (1)
العديد من مظاهر الحياة في مصر لم تتغير رغم كورونا (الجزيرة)

القاهرة- أعلنت الحكومة المصرية أنها جادة في تطبيق منع دخول الأماكن الحكومية لغير الحاصلين على فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري نادر سعد أن طلاب الجامعات لم يعد أمامهم سوى 5 أيام للحصول على الجرعة الأولى من لقاح كورونا على الأقل، مؤكدا أن الجامعات جادة في تطبيق منع الدخول بداية من 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إلا بعد تقديم الطالب شهادة تفيد بحصوله على الأقل على الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا.

وأشار سعد -خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد" أمس الأربعاء- إلى أن تاريخ 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري سيشهد أيضا منع دخول أي موظف حكومي إلى مقر عمله إلا بعد تقديم ما يثبت حصوله على الجرعة الأولى من لقاح كورونا.

منع تقديم الخدمات الحكومية

المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري أعلن أيضا أنه ابتداء من الأول من ديسمبر/كانون الثاني المقبل لن يسمح بالتعامل مع المواطنين في المصالح الحكومية ودواوين المحافظات إلا بعد تقديم شهادة تفيد بالحصول على لقاح كورونا، سواء شهادة ورقية أو إلكترونية.

وتابع أن الموظف سيمتنع عن تقديم أي خدمة حكومية -مثل خدمات المياه والكهرباء والسجل المدني وغيرها- لأي مواطن غير حاصل على اللقاح بدءا من الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل تطبيقا لقرار مجلس الوزراء، مؤكدا أن امتناع الموظف عن تقديم الخدمة في هذه الحالة سيكون قانونيا.

وجدد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي مطالبته المواطنين بالحرص على التسجيل والتقدم لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا لضمان السلامة الشخصية، وتجنب الآثار الصحية السلبية، والحفاظ على صحة المجتمع بأكمله، لا سيما مع حرص الدولة على توفير اللقاحات بالكميات اللازمة والتوسع في إنتاج الأمصال محليًّا، على حد قوله.

لا أزمة في إبر الحقن

وعن تحذير منظمة الصحة العالمية من حدوث نقص في إبر الحقن الخاصة بفيروس كورونا، أعلن عضو اللجنة العليا للفيروسات في مصر عادل خطاب أن الإبر المستخدمة في لقاحات كورونا متوفرة بمصر.

وأوضح خطاب -في مداخلة هاتفية مع فضائية "دي إن سي" (DMC)- أن أعداد الإبر المتوفرة تغطي احتياجات مصر لشهور، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن مصر معرضة كغيرها من دول العالم لأزمة نقص الإبر في حال تفاقمها عالميا.

وجدير بالذكر أن وزارة الصحة المصرية أعلنت تسجيل 934 إصابة جديدة بفيروس كورونا و63 وفاة، أمس الأربعاء، مقابل 921 إصابة و56 وفاة في اليوم السابق.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي مصابي الفيروس حتى أمس الأربعاء بلغ 340 ألفا و269، منهم 284 ألفا و993 تم شفاؤهم، و19 ألفا و249 وفاة.

 

 

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة