القدس.. الاحتلال الإسرائيلي يعدّل توقيت اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى ويصادر أراضي جديدة في الشيخ جراح

متطرفون يهود يقتحمون المسجد الأقصى بثياب التوبة التوراتية (مواقع التواصل الاجتماعي)

عدّلت الشرطة الإسرائيلية اليوم الاثنين توقيت اقتحام المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى، كما سمح القضاء الإسرائيلي بمصادرة أراض جديدة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وقال مسؤول في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن "الشرطة الإسرائيلية قلصت مدة الاقتحامات في الفترة الصباحية نصف ساعة، وزادت مدة الاقتحامات في الفترة المسائية (بعد صلاة الظهر) نصف ساعة".

وتابع المسؤول الذي فضّل عدم الكشف عن هويته لوكالة الأناضول "نحن نرفض الاقتحامات الإسرائيلية الأحادية للمسجد الأقصى من أساسها".

وحسب النظام الجديد، ستكون مدة الاقتحام خلال الفترة الصباحية ساعتين بدلا من ساعتين ونصف، وستكون في الفترة المسائية ساعتين ونصف بدلا من ساعتين.

ويتزامن تعديل توقيت الاقتحامات مع بدء العمل بالتوقيت الشتوي الذي دخل حيز التنفيذ أمس الأحد.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد طبّقت الإجراء ذاته العام الماضي، مع بدء التوقيت الشتوي.

وتنفذ الاقتحامات على فترتين: صباحية، وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

وبدأت الشرطة الإسرائيلية السماح للاقتحامات في عام 2003 رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

مصادرة أراض

وفي سياق متصل، سمحت المحكمة العليا الإسرائيلية بمصادرة قطعة أرض تبلغ مساحتها 4700 متر مربع في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وقال رئيس الغرفة التجارية بالقدس كمال عبيدات إن "المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت أمس الأحد الالتماس الذي قدمته العائلات الفلسطينية التي تملك الأرض، ضد قرار مصادرتها من قبل البلدية الإسرائيلية".

والمحكمة العليا الإسرائيلية هي أعلى هيئة قضائية في إسرائيل، ولا يمكن الاستئناف على قرارتها.

وأكد عبيدات -وهو أحد ملّاك الأرض- أن بلدية الاحتلال تحاول منذ أكثر من 20 عاما مصادرة الأرض المملوكة لـ4 عائلات فلسطينية، هي: عبيدات ومنصور وجار الله وعودة.

وذكر عبيدات أن مساحة الأرض 4700 متر مربع، وتستخدم منذ سنوات طويلة موقف سيارات وحافلات.

وتابع "تدّعي البلدية الإسرائيلية أنها تريد الأرض لغرض تخصيصها لمرافق عامة، وإنشاء حديقة لمصلحة فندق سيقام بالمنطقة".

ولكن عبيدات أشار إلى أن الهدف الرئيسي من مصادرة الأرض هو استخدامها لتكون موقفا للمستوطنين.

والأرض ملاصقة لعشرات المنازل الفلسطينية المهددة بالإخلاء لمصلحة مستوطنين إسرائيليين في حي الشيخ جراح.

ويشهد حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية محاولات إسرائيلية مستمرة لوضع اليد على أراض وعقارات فلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

شهدت منصات التواصل الاجتماعي في فلسطين تفاعلات واسعة مع استمرار أعمال تجريف أجزاء من مقبرة اليوسفية في القدس المحتلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وتحويلها إلى حديقة.

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن إصرار الولايات المتحدة على إعادة فتح قنصليتها في القدس الشرقية جعلها في مواجهة مع الحكومة الإسرائيلية التي قد تنهار بسبب هذا الخلاف، وفقا للصحيفة.

Published On 23/10/2021

قال ناجح بكيرات نائب مدير عام دائرة الأوقاف بالقدس إن تأييد المحكمة الإسرائيلية أداء المستوطنين للصلوات بالمسجد الأقصى سيحوله إلى وضع شبيه بما يحدث بالحرم الإبراهيمي.

Published On 7/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة