وزير الخارجية الإيراني يؤكد للأسد: الأوضاع تغيرت لصالح سوريا

عبد اللهيان (يمين) زار دمشق مرتين منذ تسلمه منصبه (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق اليوم السبت، إن المناخ الدبلوماسي الذي ساد الاجتماعات الأخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة يشير إلى أن الأوضاع قد تغيرت لصالح سوريا.

وبحث عبد اللهيان والأسد سبل تعزيز العلاقات الثنائية، كما ناقشا قضايا إقليمية ودولية من بينها الأوضاع في أفغانستان والعراق واليمن، وفقا لما أفادت به وكالة أنباء فارس.

وقال وزير الخارجية الإيراني إن الاتصالات الواسعة الجارية بين كبار المسؤولين ونظرائهم السوريين تكشف عن عمق الأواصر التي تجمع بين البلدين، على حد تعبيره.

وقد وصل عبد اللهيان العاصمة السورية، صباح اليوم، بعدما زار موسكو وبيروت خلال الأيام الماضية.

وأكد اهتمام بلاده بعلاقاتها الإستراتيجية مع دمشق، وقال إنه تم التوصل خلال الأسابيع الماضية إلى اتفاقات مهمة لتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية.

وقد نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن وزير الخارجية فيصل المقداد قوله إن بلاده تدعم الجهود الإيرانية المتعلقة بالملف النووي.

وتابع المقداد "ندين بشكل قوي كل الممارسات الأميركية التي تسعى إلى التلاعب بهذا الملف وملفات أخرى في المنطقة".

وتعد هذه الزيارة الثانية لعبد اللهيان، فقد زار العاصمة السورية في 29 أغسطس/آب الماضي بعد أيام من تسلمه منصبه بحكومة الرئيس إبراهيم رئيسي.

قصف مطار عسكري

وقبل ساعات من وصول وزير الخارجية الإيراني، قال إعلام النظام السوري إن إسرائيل قصفت أهدافا في ريف حمص.

فقد ذكرت سانا، في ساعة متأخرة من مساء أمس، أن الدفاعات الجوية تصدت لقصف إسرائيلي استهدف ريف حمص، وأسفر عن إصابة 6 من قوات النظام.

وأضافت الوكالة أن القصف انطلق من جهة منطقة التَّنف (جنوب شرقي البلاد) -حيث تحتفظ الولايات المتحدة بقاعدة عسكرية- نحو محيط مطار التيفور العسكري بريف حمص.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة مواقع لجيش النظام، بالإضافة إلى أهداف إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Drones are seen during a large-scale drone combat exercise of Army of the Islamic Republic of Iran, in Semnan

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا عن تطوير إيران الطائرات المسيّرة واستخدامها، واصفة هذه القدرة بأنها تتزايد بسرعة وتتسبب في تغيير ميزان القوى في الشرق الأوسط، وتتحدى أميركا وحلفاءها في المنطقة.

Published On 7/10/2021
Lebanon's President Michel Aoun meets with Iranian Foreign Minister Hossein Amirabdollahian at the presidential palace in Baabda, Lebanon October 7, 2021. REUTERS/Mohamed Azakir

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن بلاده ستقدم أي مساعدة للبنان لكسر ما وصفه بالحصار المفروض عليه في حال طلب منها ذلك. كما سيجري لقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين.

Published On 7/10/2021

قال وزير الخارجية الروسي أثناء محادثات مع نظيره الإيراني في موسكو إن من الضروري بدء المفاوضات بشأن الاتفاق النووي فورا، مؤكدا اتفاق بلاده مع إيران على ضرورة تنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة