مسيرة حاشدة في الخليل تضامنا مع الأسرى المضربين وشبان يشتبكون مع الاحتلال

مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي بالخليل بعد مسيرة تطالب بالحرية للأسرى المعتقلين (الأناضول)

شارك مئات الفلسطينيين اليوم الجمعة في مسيرة حاشدة بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وأدى المئات من الفلسطينيين صلاة الجمعة في مسجد الحسين بمدينة الخليل، ومن ثم انطلقوا في مسيرة حتى دوار ابن رشد وسط المدنية.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تضامن مع الأسرى، مطالبين بالحرية لهم.

وعقب المسيرة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عند منطقة باب الزاوية وسط الخليل، وأشعل الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

وأطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المدمع باتجاه المتظاهرين، مما أسفر عن إصابة بعضهم بالاختناق.

ويواصل 6 أسرى فلسطينيين الإضراب عن الطعام رفضا لاعتقالهم إداريا، أقدمهم كايد الفسفوس منذ 86 يوما، يليه مقداد القواسمة منذ 79 يوما، وعلاء الأعرج منذ 62 يوما، وهشام أبو هواش منذ 53 يوما، ورايق بشارات منذ 48 يوما، وشادي أبو عكر منذ 45 يوما.

والاعتقال الإداري هو قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، بزعم وجود تهديد أمني، دون توجيه لائحة اتهام، ويجدد 6 شهور قابلة للتمديد.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4650، بينهم 550 أسيرا مريضا، و10 أسرى مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة، وفق نادي الأسير.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هيئة شؤون الأسرى تحمل إسرائيل المسؤولية عن حياة معتقل فلسطيني

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين قدري أبو بكر -اليوم الثلاثاء- أن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية عازمون على تنفيذ إضراب جماعي عن الطعام بدءا من الجمعة احتجاجا على تردي أوضاعهم.

Published On 14/9/2021

نظم ناشطون وقفة احتجاجية أمام سجن جلبوع (غرب مدينة بيسان) لدعم الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وعبر المشاركون في الوقفة عن تضامنهم مع الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة