مقتل 3 عسكريين في تحطم مروحية بمحافظة قابس جنوبي تونس

Tunisian soldiers participate in an exercise along the frontier with Libya in Sabkeht Alyun
مروحية للجيش التونسي خلال تدريبات قرب الحدود الليبية (رويترز-أرشيف)

قالت وسائل إعلام رسمية تونسية الثلاثاء إن مروحية عسكرية سقطت في قابس جنوب شرق البلاد، مما أسفر عن مقتل 3 جنود كانوا على متنها.

وأوردت وكالة الأنباء الحكومية (وات) نقلا عن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع أن الحادث وقع خلال تدريب عسكري ليلي.

ونقلت عن الناطق قوله إنه "تم إرسال لجنة فنية عسكرية على عين المكان، لتحديد أسباب سقوط المروحية".

من جانبها نقلت إذاعة تطاوين الحكومية عن مصدر طبي قوله إن 3 عسكريين قضوا إثر تحطم المروحية في منطقة بن غيلوف بمعتمدية الحامة في محافظة قابس.

وأوضحت الإذاعة أن العسكريين قتلوا جراء "سقوط طائرة مروحية عسكرية أثناء تمارين تقوم بها الوحدات العسكرية بالمنطقة المذكورة".

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

(FILE) A file photo dated 06 February 2016 shows Tunisian soldiers posing during a presentation of the anti-jihadi fence close to the border with Libya, near Ben Guerdane, eastern Tunisia. According to a joint statement by the Interior and Defence ministries in Tunisia on 07 March 2016, at least 26 were dead after clashes between Tunisian security forces and unidentified insurgents near the border with Libya. Six terrorist suspects were arrested and 21 killed during the clashes, which erupted in the Tunisian border town of Ben Gardane, the statement added.

يتولى الجيش التونسي حماية البلاد، ويصل عدد عناصره إلى 41 ألفا. لعب دورا حاسما لصالح ثورة الياسمين، لكنه يواجه تحديات أبرزها ضعف التسليح وقلة العدد، بينما تتنامى التهديدات المحلية والإقليمية.

Published On 9/3/2016
الوحدات العسكرية في المنطقة العسكرية المغلقة (الحدود التونسية-الليبية

يتجنب أغلب الشبان بمحافظة تطاوين التونسية التوجه للحدود الليبية من أجل جلب السلع المهربة وترويجها بالسوق الموازية، بعد أن فقدوا عددا من أصدقائهم برصاص الجيش التونسي الذي يشرف على المنطقة.

Published On 1/6/2017

منذ نيل البلدان العربية الاستقلال من الاستعمار الأجنبي حتى انطلاق ثورات الربيع العربي كانت المؤسسات العسكرية رقما أساسيا في كل التحولات، وآخرها كان في السودان والجزائر حيث أمسك الجيشان زمام الأمور.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة