فرنسا تسجن 15 مشتبها بهم بعد ضبطها أكثر من طن كوكايين على متن سفينة

The Bygmalion affair : verdict due in trial of Nicolas Sarkozy and 13 other defendants at Paris courthouse
السلطات الفرنسية تضع 15 من المشتبه بهم قيد التوقيف الاحتياطي، بينما يخضع 4 آخرون لرقابة قضائية (رويترز)

أفاد مصدر قضائي فرنسي -اليوم الأربعاء- بأن السلطات أوقفت 19 عضوا رهن التحقيق، من بين طاقم سفينة عُثر فيها -يوم الجمعة الماضي- على أكثر من طن من الكوكايين في شمال فرنسا، ووُضع 15 منهم قيد التوقيف الاحتياطي.

وأشارت السلطات الفرنسية في بيان إلى أن السفينة الآتية من البرازيل بعد محطة في إسبانيا، والتي ترفع علم ليبيريا، كانت آتية من ميناء أنتويرب البلجيكي، "حيث كان مفترضا أن تفرغ شحنتها من الطبشور".

وكان مصدر مطّلع على التحقيق أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أمس الثلاثاء أن السفينة التجارية "ترودي" اعتُرضت "بناء على معلومات" وردت إلى السلطات الفرنسية التي عمدت على الإثر إلى تحويل مسارها نحو ميناء دانكيرك في شمال فرنسا ثم تفتيشها.

وقال الوزير الفرنسي المنتدب لشؤون الحسابات العامة أوليفييه دوسو -في تصريحات أوردها البيان- إن "خفر السواحل الجمركيين في منطقة بحر المانش الشمالي" نجحوا في المحصلة "في عملية ضبط استثنائية لأكثر من 1.1 طن من الكوكايين".

وأضاف "بعد تحقيقات استمرت ساعات عدة، اكتشفت فرق التفتيش بمساعدة مدرب كلاب"، 40 كيس خبز مضغوطة "تحوي مسحوقا أبيض" تبيّن بعد الفحص أنه كوكايين.

وخلال العملية، أوقف طاقم السفينة -وهم من جنسيات مختلفة (روس وأوكرانيون وفيليبينيون وإثيوبيون)- وبينهم قائد السفينة الروماني، قبل وضعهم قيد التحقيق.

ومن بين الأشخاص رهن التحقيق، وُضع 15 قيد التوقيف الاحتياطي، بينما يخضع 4 آخرون لرقابة قضائية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعربت الكنيسة الكاثوليكية الفرنسية اليوم الثلاثاء عن شعورها بـ”العار والذهول” بعد صدور تقرير خلص إلى أن الانتهاكات الجنسية للأطفال ظاهرة منتشرة في الكنيسة، طالبة “الصفح” من الضحايا.

5/10/2021

تصاعدت عبر منصات التواصل الاجتماعي العربية الدعوات لمواصلة مقاطعة المنتجات الفرنسية، وذلك ردا على قرار للسلطات الفرنسية يقضي بإغلاق مراكز إسلامية بدعوى “الترويج للراديكالية”.

تحاول “لافارج” الاستفادة من الدور الذي أدّته لتعزيز التعاون بين أجهزة الاستخبارات لأجل حماية نفسها من تبعات منح تنظيم الدولة ملايين الدولارات.. فلماذا سمحت الاستخبارات الفرنسية لـ”لافارج” بتمويل داعش؟

1/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة