تونس.. قوات الأمن تقتحم مقر قناة الزيتونة وتتلف تجهيزاتها

Police officers stand guard outside the parliament building in Tunis
عناصر من الأمن التونسي بأحد شوارع العاصمة (رويترز)

أعلنت قناة "الزيتونة" التونسية -في تدوينة على صفحتها بفيسبوك- أن عناصر أمنية -كانوا برفقة أعضاء من الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري- اقتحموا اليوم الأربعاء أستديوهات التصوير التابعة لها وشرعوا في إتلاف تجهيزاتها.

وكان القضاء العسكري قد أصدر مساء أمس الثلاثاء مذكرة إيداع بالسجن بحق المذيع في قناة "الزيتونة" عامر عياد، على خلفية اتهامات بانتقاد الرئيس قيس سعيّد والجيش والمسّ بكرامتهما وفق محامي الدفاع.

يذكر أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ترفض منح قناة "الزيتونة" إجازة للبث، وتعتبر أنها لم تستوف الشروط القانونية لذلك.

وقال مدير مكتب الجزيرة في تونس لطفي حجي إن إدارة القناة ترى أنها مستهدفة بالنظر إلى خطها التحريري، وأن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ترفض منحها ترخيصا لممارسة نشاطها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حمّل حزب العمال التونسي الرئيس قيس سعيّد المسؤولية عن “حملات التخوين” التي تستهدف المعارضين لقراراته الاستثنائية، في حين ندد حراك تونس الإرادة باعتقال صحفي وبرلماني انتقدا الرئيس.

Published On 4/10/2021

نشرت مجلة إيكونوميست تقريرا عن الوضع في تونس والرئيس التونسي قيس سعيّد قالت فيه إن سعيّد أكاديمي لا خبرة له ولا يميل لحل المشاكل الاقتصادية، وهي القضية الرئيسة التي جلبت له التأييد من الشارع التونسي.

Published On 4/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة