أفغانستان.. حكومة طالبان تشكل لجنة أمنية وعمليات دهم متزامنة لمخابئ تنظيم الدولة

أصدر رئيس الوزراء بالوكالة الملا محمد حسن آخوند توجيهات بتشكيل لجنة مشتركة من الأجهزة الأمنية في أفغانستان لتحسين الوضع الأمني في البلاد، وذلك في ظل استمرار هجمات يشنها تنظيم الدولة الإسلامية (ولاية خراسان).

وستعمل اللجنة المشتركة على تنسيق عمل الأجهزة الأمنية، كما سبقها تكليف لجنة وزارية لضبط الأمن ووضع خطط لمواجهة أي تفجيرات محتملة من قبل تنظيم الدولة الذي يمثل التهديد الأكبر لحكومة طالبان.

كما وجه اجتماع للحكومة تعليمات لوزارة الداخلية باستئناف إصدار جوازات السفر وبطاقات الهوية للأفغان.

من ناحية أخرى، قال مصدر حكومي أفغاني للجزيرة إن قوات الأمن والوحدات الخاصة شنت عمليات دهم متزامنة في عدد من الولايات، استهدفت مخابئ لعناصر تنظيم الدولة.

وذكر المصدر أن العمليات أسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم، وإلقاء القبض على خلية من 11 شخصا غربي العاصمة كابل، مشيرا إلى وجود أجانب بين المعتقلين.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أعلنت أمس مسؤولية التنظيم عن تفجير استهدف مسجدا في كابل وأسفر عن مقتل عدد من المدنيين، حيث كان الناس يؤدون صلاة الجنازة على والدة المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد.

كما تبنى التنظيم تفجيرات في مناطق مختلفة من البلاد وخاصة في جلال آباد وكابل.

من جهة أخرى، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ إن قرار الانسحاب من أفغانستان كان صعبا، لكنه اتخذ بشكل جماعي من قبل دول الناتو.

وأشار ستولتنبرغ، خلال محادثته في واشنطن مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إلى أن الحلف تمكن من منع أي هجمات إرهابية من أفغانستان ضد بلدانه، مؤكدا ضرورة الحفاظ على مكتسبات الحرب ضد الإرهاب، وفق تعبيره.

وفي 15 أغسطس/آب الماضي، سيطرت حركة طالبان على أفغانستان بالكامل تقريبا، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أميركي اكتملت نهاية الشهر ذاته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Blast kills civilians at Kabul mosque: Taliban

شهدت كابل انفجارا أدى لمقتل وجرح العشرات، واستهدف تجمعا يضم قادة في حركة طالبان ومسؤولين من الحكومة، في حين طالب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي بمنع وقوع انهيار اقتصادي واجتماعي بأفغانستان.

Published On 3/10/2021

أعلنت طالبان، أمس الاثنين، تدمير خلية لتنظيم الدولة بعد ساعات من تفجير استهدف مجلس عزاء في كابل وأدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى، في وقت كشفت الحركة أنها تبذل جهودا دولية للإفراج عن الأموال المجمدة.

Published On 4/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة