غوتيريش يدين مقتل أحد أفراد البعثة الأممية في مالي

U.N. peacekeepers carry the coffins of the three United Nations soldiers from Bangladesh, who were killed by an explosive device in northern Mali on Sunday, during a ceremony at the MINUSMA base in Bamako, Mali September 27, 2017. REUTERS/Moustapha Diallo
البعثة الأممية في مالي تأسست عام 2013 وفقدت العديد من عناصرها في هجمات دامية (رويترز)

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشدة مقتل أحد أفراد البعثة الأممية في مالي "مينوسما" (MINUSMA)، إثر انفجار عبوة ناسفة.

جاء ذلك في بيان أصدره ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام في وقت متأخر من الليلة الماضية.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس البعثة "الغاسيم وان" مقتل أحد أفرادها وإصابة آخرين بجروح خطيرة إثر انفجار عبوة ناسفة شمالي مالي.

وأفاد غوتيريش بأن عناصر حفظ السلام تم استهداف موكبهم بعبوة ناسفة في بلدة تيسالي في منطقة كيدال (شمال)".

وأضاف "قتل جندي من قوات حفظ السلام من مصر وأصيب 4 آخرون بجروح خطيرة" معربا عن خالص تعازيه لأسرة الضحية ولحكومة وشعب مصر.

وذكر أن الهجمات التي تستهدف عناصر حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

ودعا السلطات المالية إلى عدم ادخار أي جهد في تحديد هوية مرتكبي هذه الهجمات حتى يمكن تقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة.

وتعاني مالي أزمة سياسية وأمنية، واقتتالا قبائليا منذ انقلاب عسكري جرى في مارس/آذار 2012، أعقبته سيطرة مسلحين على مناطق في شمالي البلاد.

وتأسست البعثة الأممية عام 2013، وباتت مثل الجيش المالي هدفا لهجمات متواترة تقودها المجموعات المسلحة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت الرئاسة الفرنسية -مساء أمس الجمعة- مقتل جندي فرنسي خلال مواجهة مع جماعة مسلحة في مالي، ليرتفع بذلك عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في عمليات بمنطقة الساحل الأفريقي منذ 2013 إلى 52 قتيلا.

Published On 25/9/2021

اتهم رئيس وزراء مالي شوغل مايغا فرنسا بأنها تخلت عن بلاده حين قررت سحب قوة “برخان”، في حين قال وزير خارجية روسيا إن بلاده لا علاقة لها بصفقة محتملة بين باماكو ومجموعة فاغنر الروسية.

Published On 25/9/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة