تصريحات قرداحي.. "إم بي سي" تتجه لإغلاق مكاتبها ببيروت والحوثيون يتضامنون مع الوزير اللبناني

إدارة قناة "إم بي سي" السعودية عبّرت عن استنكارها لتصريحات وزير الإعلام اللبناني بشأن حرب اليمن (الأوروبية)

ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن إدارة مجموعة "إم بي سي" (MBC) الإعلامية المملوكة للحكومة السعودية، تتجه لإغلاق مكاتبها في لبنان نهائيا ونقل معداتها إلى الرياض، وذلك في أعقاب تصريحات أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي دافع فيها عن الحوثيين، بينما عبّرت حكومة الحوثيين -أمس الأربعاء- عن تضامنها مع قرداحي في مواجهة سيل الانتقادات التي وجهت إليه بسبب تصريحاته.

وأوردت الصحيفة السعودية في موقعها أمس أن رئيس مجلس إدارة مجموعة "إم بي سي" وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، استنكر تصريحات قرداحي واتهاماته التي وصفت بالمغرضة واستهدفت السعودية والإمارات.

واعتبر رئيس مجلس إدارة أكبر شركة إعلامية في الشرق الأوسط أن مواقف وزير الإعلام اللبناني "مستغربة جدا وغير مقبولة بتاتا، وهي لا تعبر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها".

في المقابل، صرّح مصدر مسؤول في مجلس الوزراء بحكومة الحوثيين -غير المعترف بها دوليا- بأن الأخيرة تتضامن بشكل كامل مع وزير الإعلام اللبناني، وذلك "في مواجهة حملة التشهير التي يتعرّض لها نتيجة موقفه العروبي والأخلاقي والإنساني المشرف".

واستنكر المصدر نفسه ما وصفها بالحملة بحق "شخصية قومية وإعلامية، عُرف بمهنيته وإنسانيته المجردة عن الأهواء والمصالح والنزعات الذاتية"، في إشارة إلى قرداحي.

استدعاء السفراء

وفي وقت سابق أمس الأربعاء، أعلنت السعودية والكويت والإمارات والبحرين استدعاء سفراء لبنان لديها؛ احتجاجا على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني بشأن التحالف العربي الذي تقوده الرياض في اليمن.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أن وزارة الخارجية اليمنية دعت السلطات اللبنانية إلى توضيح موقفها من تصريحات قرداحي، وذلك وفقا لبيان صدر عن السفارة اليمنية في بيروت.

 

وقد أدلى قرداحي بتصريحاته خلال استضافته في برنامج "برلمان شعب" -وهو برنامج يبث على المنصات الإلكترونية لقناة الجزيرة- ووصف فيها الحرب في اليمن بالعبثية، وقال إنها يجب أن تتوقف، ووصف ما يفعله الحوثيون بالدفاع عن النفس في مواجهة اعتداء خارجي تنفذه السعودية والإمارات.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، قد طالب قرداحي بالاعتذار عن تصريحات اتهم فيها السعودية والإمارات بالاعتداء على اليمن، وقال إنها تعكس فهما قاصرا وقراءة سطحية للأحداث، كما طالب الحجرف الحكومة اللبنانية بتوضيح موقفها من تصريحات قرداحي التي أدلى بها للبرنامج قبل توليه وزارة الإعلام ولكنها بثت أخيرا.

وتعليقا على ما أثارته هذه التصريحات، قال قرداحي إنه لا يجوز أن يملي أحد على اللبنانيين ما يجب القيام به بخصوص بقاء وزير في الحكومة من عدمه، مضيفا أنه جزء من حكومة متكاملة، ولا يمكنه اتخاذ قرار بالاستقالة من تلقاء نفسه.

السلطات اللبنانية

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية -في بيان- إن الكلام الصادر عن قرداحي لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية المتمسك بروابط الأخوة مع الدول العربية.

من جهته، قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إنه بحث مع الرئيس ميشال عون تصريحات قرداحي قبل تعيينه وزيرا في الحكومة الحالية، وأكد ميقاتي بعد اللقاء حرصه والرئيس عون على علاقات جيدة مع الدول العربية، وقال إنه وحكومته "حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ويدينون أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف أتى".

يشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية ينفذ منذ مارس/آذار 2015 عمليات عسكرية في اليمن دعما لقوات الشرعية، وذلك في مواجهة الحوثيين المسيطرين على محافظات من بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، عقب سيطرتهم على السلطة بالقوة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + الصحافة السعودية

حول هذه القصة

استدعت كل من السعودية والبحرين والإمارات سفراء لبنان لديها لتسليمهم مذكرة احتجاج على التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن الحرب في اليمن.

Published On 27/10/2021
Lebanon's Information Minister George Kordahi gestures as he speaks at the presidential palace in Baabda

أثارت تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي ضجة بالمنصات العربية ودفعت باسمه إلى صدارة التفاعلات ببعض الدول، إذ قال إن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم وإن حرب اليمن عبثية.

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إنه بحث مع الرئيس ميشال عون حديث وزير الإعلام جورج قرداحي، حول السعودية واليمن قبل تعيينه وزيراً في الحكومة الحالية، بينما أكد قرداحي أنه لم يقصد الإساءة للسعودية

Published On 26/10/2021
Lebanon's Information Minister George Kordahi speaks at the presidential palace in Baabda
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة