مخابرات الجيش اللبناني تعلن انتهاء التحقيقات في أحداث بيروت

Explosion in Beirut: Deadly Gunfire Erupts After Investigating Judge Issues Arrest Warrant
سقط 7 قتلى وعدد من الجرحى في اشتباكات الطيونة الدامية (غيتي)

قال الجيش اللبناني -في موقعه على الإنترنت اليوم الاثنين- إن مديرية المخابرات انتهت من التحقيقات في أحداث العنف التي شهدتها بيروت، وأحالت ملف المقبوض عليهم إلى النيابة العامة العسكرية.

وكان 7 من أنصار حزب الله اللبناني وحليفته حركة أمل قد لقوا حتفهم في 14 أكتوبر/تشرين الأول، عندما تعرضوا لإطلاق نار، في أسوأ أحداث عنف تشهدها بيروت خلال نحو 10 سنوات.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ووسائل إعلام محلية، أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، ادعى على 68 شخصا في أحداث الطيونة، بينهم 18 موقوفا.

ويواجه المتهمون في الملف -وفقا لذات المصدر- عدة اتهامات، أبرزها إثارة النعرات الطائفية والمذهبية، والقتل والحض على الاقتتال، وحيازة واستعمال أسلحة حربية غير مرخصة، والتخريب في ممتلكات عامة وخاصة.

وطلب عقيقي استجواب الموقوفين وإصدار المذكرات اللازمة بحقهم (دون ذكر انتمائهم السياسي)، بحسب المصدر ذاته.

وفي 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، اندلعت مواجهات مسلحة في شارع الطيونة بين منطقتي الشياح (ذات الأغلبية الشيعية) وعين الرمانة- بدارو (ذات الأغلبية المسيحية)، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.

وبدأت الأحداث بإطلاق نار كثيف خلال مظاهرة نظمها مؤيدون لجماعة حزب الله وحركة أمل، للتنديد بقرارات القاضي طارق بيطار، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وعقب الأحداث الدامية التي استمرت 5 ساعات، وجّه مسؤولون في حزب الله وحركة أمل اتهامات لحزب القوات اللبنانية بتنفيذ كمين مسلح ضد المتظاهرين المؤيدين للجماعتين، وهو ما نفاه الأخير.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تعارضت آراء ضيفي حلقة “ما وراء الخبر” بشأن نظرتهما إلى أسباب الأزمة السياسية والأمنية التي يتخبط فيها لبنان، وقراءتهما لأحداث منطقة الطيونة ببيروت، التي تسببت في مواجهة بين حزب الله وحزب “القوات”.

مباحثات نجيب ميقاتي مع قادة أوربيين بميونيخ تركزت على تداعيت الأزمة السورية على لبنان. الجزيرة نت

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إن الوضع الأمني في بيروت مستتب، وإنه لن يدعو إلى عقد جلسة للحكومة قبل إيجاد حل للمشكلة التي أدت لمقتل 7 أشخاص في اشتباكات مسلحة بمنطقة الطيونة الخميس الماضي.

Published On 18/10/2021
Lebanese hold funerals for killed in Beirut clashes

قال وزير الدفاع اللبناني موريس سليم إن ما حدث مؤخرا في منطقة الطيونة بالعاصمة بيروت لن يتكرر، مؤكدا أن القوى الأمنية منتشرة وأنه لا تطورات مرتقبة للاشتباكات التي أودت بحياة 7 أشخاص.

Published On 17/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة