لبحث القضايا المشتركة.. وزير خارجية الصين يجتمع مع وفد من حكومة طالبان في قطر

أعلن عدد من الدول نقل سفاراتها في كابل إلى الدوحة، وأنها ستقوم بالتواصل مع حركة طالبان فيها خلال الفترة المقبلة.

وزير الخارجية الصيني ونغ يي مع زعيم حركة طالبان عبد الغني برادر
من لقاء سابق بين وزير الخارجية الصيني وانغ يي (يمين) ورئيس المكتب السياسي لحركة طالبان عبد الغني برادر (غيتي)

قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الاثنين إن وزير الخارجية وعضو مجلس الدولة وانغ يي سيلتقي وفدا من حكومة طالبان الأفغانية المؤقتة خلال زيارته لقطر يومي 25 و26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وين -في إفادته الصحفية المعتادة في بكين- إن الجانبين سيتبادلان الرأي بخصوص الوضع في أفغانستان والقضايا "ذات الاهتمام المشترك".

وأضاف "بوصف الصين جارة وصديقة تقليدية لأفغانستان، فإنها دائما تدعو إلى الحوار والتواصل لتوجيه الوضع في أفغانستان نحو التطور الإيجابي".

وكانت الحكومة الأفغانية انهارت في أغسطس/آب الماضي مع انسحاب القوات الأميركية وقوات الحلفاء من البلاد بعد وجود استمر 20 عاما؛ الأمر الذي أدى إلى عودة حركة طالبان على السلطة في هجوم خاطف.

وكان وفد من طالبان اجتمع مع وانغ يي في مدينة تيانجين (شمالي الصين) الشهر الماضي.

ومنذ ذلك الحين، وعدت الصين بتقديم يد العون للبلد المجاور، وتطلب من طالبان اتخاذ إجراءات ضد حركة تركستان الشرقية الإسلامية، التي تقول بكين إنها تهدد الاستقرار في منطقة شينجيانغ الغربية.

وكان المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد وصف في تصريح صحفي الصين بأنها الشريك "الأكثر أهمية" بعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وعقب الانسحاب الأميركي من أفغانستان، أعلن عدد من الدول نقل سفاراتها في كابل إلى الدوحة، وأنها ستقوم بالتواصل مع حركة طالبان فيها خلال الفترة المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات