انقلاب المعادلة.. فلسطينيون يلتفون حول جنود الاحتلال ويمطرونهم بالحجارة

شباب من قرية كفر قدوم شمالي الضفة التفوا على جنود الاحتلال خلال مواجهات أمس الجمعة (مواقع التواصل)

تمكن شبان فلسطينيون شمال غربي الضفة من إيقاع عدد من جنود الاحتلال في كمين خلال مواجهات أمس الجمعة اندلعت عقب مسيرة أسبوعية لمناهضة الاستيطان، قبل أن يمطروهم بالحجارة.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على نحو واسع في مواقع التواصل تسلل عدد من شباب قرية كفر قدوم (شرقي محافظة قلقيلية) خلف جنود الاحتلال وهم يمسكون بالحجارة، ليباغتوهم بإلقاء الحجارة تجاههم مباشرة، فتسبب ذلك في ارتباك الجنود الذين حاولوا تغطية وجوههم اتّقاء للحجارة، ثم ردوا بإطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، قبل أن يتسلقوا الجبل في محاولة منهم للحاق بالشبان.

وسمعت في مقاطع الفيديو أصوات شبان آخرين يشجعون ما قام به هؤلاء الشباب، وذلك بترديد التكبيرات والعبارات التحفيزية مثل "اضرب اضرب".

يشار إلى أن أهالي كفر قدوم يخرجون أسبوعيا في مسيرة لمناهضة للاستيطان، وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما لمصلحة مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.

وذكر منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد اشتيوي أن مواجهات شديدة اندلعت عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم، استخدم فيها الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة، في حين ردّ الجنود عليهم باستخدام الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقد أسفرت المواجهات عن إصابة 3 متظاهرين.

وقال اشتيوي إن جيش الاحتلال لا يزال يغلق شارعا في قرية كفر قدوم بالسواتر الترابية منذ أسبوع بهدف إعاقة وصول المواطنين إلى أراضيهم لقطف ثمار الزيتون، وأضاف أن الاحتلال يواصل منع عشرات المواطنين من بلوغ أراضيهم المحاذية لمستعمرة قدوميم.

المصدر : وكالة الأناضول + وكالة سند

حول هذه القصة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي “باب السلسلة” أحد أبواب المسجد الأقصى؛ حيث أطلقت الرصاص المعدني باتجاه المصلين، وذلك في أعقاب مسيرة انطلقت داخل ساحات المسجد؛ نصرة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

Published On 18/6/2021

قمعت قوات الاحتلال محتجين فلسطينيين بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت في بلدة بيتا (جنوبي مدينة نابلس)، كما قصفت موقعا للفصائل الفلسطينية جنوبي مدينة غزة من دون وقوع إصابات.

Published On 2/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة