للمرة الأولى في عهد بايدن.. اجتماع قريب لمجلس الاستيطان الإسرائيلي لإقرار بناء آلاف الوحدات بالضفة

يجتمع المجلس الأعلى الإسرائيلي للاستيطان، الأسبوع المقبل، لإقرار بناء 3 آلاف و144 وحدة استيطانية جديدة، موزعة على عدد كبير من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

ويعد هذا القرار أول تصديق على بناء وحدات استيطانية جديدة في عهد حكومة نفتالي بينيت، المحسوب على داعمي الاستيطان في الضفة الغربية.

ويتهم قادةُ المستوطنين الحكومةَ الإسرائيلية بعدم التصديق على مشاريع حيوية وضرورية في مستوطنات الضفة الغربية منذ مدة، مخافة الصدام مع الإدارة الأميركية التي تعارض الاستيطان.

وفي حالة التصديق على القرار، فإنها ستكون المرة الأولى التي توافق فيها إسرائيل على توسيع المستوطنات بالضفة منذ تسلم الرئيس الأميركي جو بايدن مهامه مطلع العام الجاري.

قمع مظاهرة ضد إغلاق مدخل قرية

من جهة أخرى، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة في قرية "بيت دجن"، شرق نابلس، احتجاجا على استمرار إغلاق مدخل القرية.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المعدني على محتجين فلسطينيين أدوا صلاة الجمعة قرب المدخل المغلق، الواقع على الطريق الالتفافي المؤدي إلى مستوطنة "إيلون موريه".

وتشهد القرية احتجاجات أسبوعية على محاولات المستوطنين الاستيلاء على أراض تعود ملكيتها لسكان القرية.

ولا تستطيع عائلات فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة دخول أراضيها، الواقعة بمحاذاة مستوطنات إسرائيلية، لقطف ثمار الزيتون، إلا مرتين في العام، وبعد موافقة سلطات الاحتلال، بدعوى قربها من المستوطنات.

وتقدر مساحة الأراضي المزروعة بالزيتون بنحو 50 ألف دونم، وهي مهددة بالمصادَرة، لقربها من المستوطنات والجدار الفاصل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Israeli PM Bennett convenes cabinet meeting

كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت أبلغ وزراءه خلال جلسة الكابينت (المجلس الوزاري السياسي والأمني المصغر) الأخيرة، أنه فوجئ بالضغط الأميركي ضد الاستيطان في الضفة.

Published On 20/10/2021

أطلقت 25 منظمة غير حكومية فلسطينية وعربية وأوروبية حملة عالمية للملاحقة الجنائية الدولية لمئات الشركات والبنوك، ومعظمها أوروبية تعمل على دعم المشاريع في المستوطنات الإسرائيلية.

سوق حيفا التاريخي حول لشريان مواصلات ومباني لشركات تجارية وعمارات سكنية.

تضخ شركات أوروبية استثمارات مالية هائلة إلى المستوطنات الإسرائيلية التي بنيت على أراض فلسطينية وحرم منها مالكوها، وبعض هذه الشركات تبين أنها تعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية أصلا.

Published On 3/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة