كورونا.. أول صلاة جمعة دون تباعد بالحرمين الشريفين منذ بدء الجائحة وحصيلة ثقيلة للوفيات في روسيا

أول صلاة جمعة بالحرم المكي من دون تباعد (إمارة منطقة مكة المكرمة على تويتر)

أدى جموع المصلين والمعتمرين في الحرم المكي الشريف أول صلاة جمعة دون تباعد مكاني منذ حلول جائحة كورونا، وذلك بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية ورفع الطاقة الاستيعابية الكاملة للمسجد الحرام.

شهد الحرمان الشريفان بمكة والمدينة اليوم أول صلاة جمعة أقيمت دون تباعد منذ بدء جائحة كورونا قبل نحو عام ونصف العام، وذلك بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية ورفع الطاقة الاستيعابية الكاملة للمسجد الحرام.

وابتداء من الأحد الماضي، عاد المصلون لأداء الصلوات الخمس في الحرمين الشريفين دون تباعد.

وتداول ناشطون حينها على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للحظة توجيه إمامي الحرمين المصلين قبل صلاة الفجر بالتراص وسد الفُرج والفراغات، بخلاف ما كانت عليه الحال لشهور طويلة من المطالبة بالتزام التباعد الاجتماعي في ظل جائحة كورونا.

كما نشر حساب رئاسة شؤون الحرمين الشريفين على تويتر صورا للمصلين والمعتمرين تظهر فيها عودة الصفوف المتراصة مجددا إلى الحرمين المكي والنبوي، مرفقة بعبارة "استووا، أقيموا صفوفكم وتراصوا".

وفي مارس/آذار 2020 قررت السلطات السعودية للمرة الأولى في تاريخها إغلاق صحن الكعبة ووضع حواجز حوله ضمن إجراءات احترازية لمنع تفشي كورونا.

صلاة الجمعة للمرة الأولى في طهران

وفي إيران أفاد التلفزيون الحكومي بأن صلاة الجمعة استؤنفت في طهران اليوم بعد توقف لمدة 20 شهرا بسبب جائحة كوفيد-19.

وحضر مئات المؤمنين الصلاة في قاعة جامعة طهران، واضعين كمامات للوقاية من كوفيد-19، في وقت قام فيه عاملون في المجال الصحي برشّ مواد مطهّرة، وتم الإبقاء على مسافة فاصلة تقارب مترا واحدا للتباعد بين المصلّين.

وأُقيمت الصلاة في جامعة طهران في الوقت الذي تحذر فيه السلطات من موجة سادسة من فيروس كورونا الذي أودى حتى الآن بحياة نحو 125 ألف شخص في إيران، التي سجلت أكثر من 5.8 ملايين إصابة.

ومن المقرر إعادة فتح المدارس التي يقلّ عدد طلابها عن 300 طالب غدا السبت.

First Friday prayer in Tehran after almost 2 yearsأول صلاة جمعة في طهران منذ نحو عامين (الأناضول)

واعتبارا من غد السبت أيضا سيُمنع الموظفون الحكوميون، باستثناء القوات المسلحة، من العمل إذا لم يكونوا قد حصلوا على الجرعة الأولى على الأقل من التطعيم، حسبما ورد في نشرة حكومية في وقت سابق من الأسبوع.

وتوقفت إقامة صلاة الجمعة في طهران اعتبارا من أواخر فبراير/شباط 2020، عندما قامت سلطات الجمهورية الإسلامية بإغلاق أبواب المساجد بعيد رصد أولى حالات الإصابة بالمرض على أراضيها.

وفي مايو/أيار من العام نفسه، تم الإعلان عن السماح بعودة المصلين إلى مساجد بعض المدن بشكل متقطع، وفقط في حال انخفاض تصنيف المدينة على مقياس الخطر الوبائي المعتمد في إيران، دون أن يشمل ذلك صلاة الجمعة في العاصمة.

روسيا تسجل زيادة قياسية لرابع يوم

وفي السياق، أعلنت روسيا اليوم الجمعة تسجيل زيادة يومية قياسية لوفيات كوفيد-19 قبل أسبوع على بدء إغلاق أماكن العمل في أنحاء البلاد بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين بهدف الحد من زيادة الإصابات.

وذكرت السلطات أن 1064 شخصا توفوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حين سجلت الإصابات زيادة قياسية لثاني يوم على التوالي بلغت 37 ألفا و141 إصابة.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن قرار بوتين إعلان الفترة من 30 أكتوبر/تشرين الأول حتى السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل "عطلة من العمل" سيوفر فرصة لكسر سلسلة العدوى، لكنه وصف الوضع بأنه "شديد الصعوبة".

ولم يستبعد احتمال تطبيق المزيد من الإجراءات بعد السابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وأرجع الوضع مرة أخرى إلى موقف الشعب السلبي من التطعيم.

الجرعة المعززة

قال كبير المستشارين الطبيين بالبيت الأبيض الدكتور أنتوني فاوتشي اليوم الجمعة إن بالإمكان أخذ جرعة معززة من لقاح كوفيد-19 مختلفة عن نوع الجرعة السابقة، لكنه أوصى بأخذ اللقاح الأصلي إن كان متاحا.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي في مقابلة مع "سي إن إن" (CNN) "نوصي بشكل عام أن تكون الجرعة المعززة من النوع الذي تلقيته في البداية".

وأضاف "لكن لسبب أو لآخر، ربما تفرض ظروف مختلفة نفسها، سواء فيما يتعلق بمدى توافر النوع أو لمجرد أسباب شخصية، حينها بوسعك أن تتلقى نوعا مغايرا".

وأوصت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أمس الخميس السكان بأخذ جرعات معززة من لقاح كوفيد-19 بالنسبة لمن تلقوا جرعات "موديرنا" (Moderna) و"جونسون آند جونسون" (Johnson & Johnson)، وقالت إن بالإمكان اختيار لقاح مختلف عما تلقوه سابقا.

وفتحت التوصيات الباب أمام متلقي جرعة جونسون آند جونسون الواحدة لأخذ جرعة من لقاح "فايزر" (Pfizer) أو موديرنا اللذين أظهرا قدرا أكبر من الحماية في العديد من الدراسات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

توفي أول أمس الاثنين وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول جراء مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، مع أنه كان قد تلقى اللقاح المضاد، فكيف توفي بالفيروس؟

Published On 20/10/2021

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تراقب عن كثب متحورا جديدا متفرعا من متحور دلتا ينتشر في بريطانيا، من دون أن يتبين بعد ما إذا كان أشد عدوى. وحذرت المنظمة من أن وباء كورونا سيتواصل خلال العام 2022.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة