تتكون من 15 شخصا.. المخابرات التركية تسقط شبكة تجسس للموساد الإسرائيلي

Turkish special force police officers take position on April 1, 2015 near Istanbul Police headquaters in Istanbul. A female attacker carrying a bomb and a gun was killed on Wednesday when Turkish security forces opened fire on her and an accomplice after they sought to attack the police headquarters in Istanbul, reports said. AFP PHOTO / OZAN KOSE
عناصر من شرطة القوات الخاصة التركية (غيتي)

أوقفت السلطات الأمنية التركية 15 مشتبها بهم بالتجسس والعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد)، عبر عملية متزامنة في 4 ولايات تركية.

وقالت قناة "تي آر تي" (TRT) التركية إن الاستخبارات التركية تعقبت شبكة الجواسيس الإسرائيليين على مدار عام كامل، وتبين أن الشبكة عمدت إلى تبادل المعلومات مع "الموساد"، وتنفيذ أنشطة تمس الأمن القومي التركي.

وأضافت القناة أن شبكة التجسس عملت على جمع معلومات عن الطلاب في الجامعات التركية من السوريين والفلسطينيين، وبخاصة أولئك الذين يدرسون في مجال الصناعات الدفاعية.

ولم تعلق السلطات الإسرائيلية على اعتقال الشبكة، في حين نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية تفاصيل ما جرى للشبكة من وسائل الإعلام التركية.

وبحسب وكالة الأناضول، فقد وجهت النيابة العامة في إسطنبول إلى الموقوفين تهما بالتجسس، وجمع المعلومات والوثائق، والتواصل مع الاستخبارات الإسرائيلية، وأحالتهم إلى محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول.

وفتحت النيابة تحقيقا مع الموقوفين، بناء على معلومات استخباراتية وبعد ثبوت تواصلهم مع فلسطينيين وسوريين مقيمين في تركيا، بهدف جمع معلومات ووثائق مهمة لإسرائيل، مقابل أموال نقلت عن طريق شركات تحويل الأموال ومكاتب الحوالات المالية وعبر أشخاص.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + الصحافة التركية

حول هذه القصة

ألقى جهاز الاستخبارات التركي مؤخرا القبض على شخص بتهمة جمع معلومات عن تركيا والمعارضة العربية فيها لصالح أبو ظبي، وهي المرة الثالثة التي تعلن فيها أنقرة عن اعتقال أشخاص يشتبه بتجسسهم لصالح الإمارات.

Published On 22/10/2020
تجسس أشخاص على تركيا لصالح أبو ظبي
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة