درعا.. تقرير يوثق مقتل واعتقال المئات منذ 2018 في مهد الثورة السورية

Forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad are deployed in al-Ghariya al-Gharbiya in Deraa province, Syria in this handout released on June 30, 2018. SANA/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE
قوات النظام تدخل مناطق في محافظة درعا منتصف 2018 (رويترز)

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا يوثق أعداد القتلى والمعتقلين على أيدي قوات النظام السوري في محافظة درعا منذ عام 2018 وحتى العام الجاري 2021.

وقتلت قوات النظام -وفقا للتقرير- 361 مدنيا في درعا، بينهم 47 طفلا، و26 امرأة.

ووثقت الشبكة أيضا اعتقال قوات النظام أكثر من 1500 شخص، بينهم 13 طفلا و22 امرأة خلال الفترة ذاتها.

وذكر التقرير أن قوات النظام والمليشيات الداعمة لها نفذت أكثر من 19 اعتداء على المراكز الحيوية المدنية في محافظة درعا.

وتُلقب مدينة درعا بمهد الثورة السورية، بعد أن نادى أهلها في ربيع 2011 بالحرية والعدالة الاجتماعية، قبل أن يقابلهم عناصر الأمن بالرصاص الحي، الأمر الذي أشعل شرارة الثورة في أرجاء المدن السورية.

وعانت درعا ويلات القتال والحصار والقصف طيلة سنوات الثورة، ثم توقف إطلاق النار منتصف عام 2018 بموجب اتفاق تسوية رعته روسيا.

لكن التسوية لم تمنع قوات النظام من مواصلة القتل والاعتقال على مدى 3 سنوات.

وفي يوليو/تموز الماضي، شنت هذه القوات حملة ضارية على درعا، انتهت باتفاق لنشر نقاط أمنية للنظام داخل الأحياء وتسليم سلاح الأهالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A boy holds his belongings as he returns to his neighbourhood in Deraa al Balaad

قالت مصادر محلية للجزيرة إن الشرطة العسكرية الروسية دخلت مدينة طفس في ريف درعا الغربي برفقة اللجنة الأمنية للنظام السوري، فيما شهدت دمشق وضواحيها انقطاعا للكهرباء بسبب هجوم تعرضت له إحدى المحطات.

Published On 18/9/2021

سيطرت قوات النظام السوري على قرى جديدة غرب مدينة درعا، في حين أكدت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا أن الحرب ضد المدنيين ما زالت مستمرة، وأن الوقت غير مناسب لإعادة اللاجئين إليها.

Published On 24/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة